أعلن وزير الداخلية التركي، إفكان آلا، أمس الأربعاء، أن العدد الإجمالي للموقوفين في إطار التحقيقات المتعلقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة، التي وقعت منتصف يوليوز المنصرم، بلغ 25 ألفا و917 شخصا، بينهم 13 ألفا و419 شخصا صدرت بحقهم قرارات بالسجن على ذمة التحقيقات.

وأوضح الوزير، في تصريح للصحافة، أن القضاء التركي أصدر حتى الآن قرارات بمنع سفر 74 ألفا و562 مواطنا في إطار التحقيقات ذاتها، مضيفا أن عدد قتلى المحاولة الانقلابية الفاشلة بلغ 238 شخصا، بينما وصل عدد المصابين إلى ألفين و197 شخصا.

وبخصوص الهيكل الجديد لجهاز الاستخبارات التركي، أشار الوزير إلى أن الحكومة تعمل حاليا على هذا الأمر، وأن الشكل الجديد لهيكل كل من الدرك والأمن والاستخبارات سيتضح عند انتهاء أعمال الحكومة في هذا الجانب بشكل كامل.

ووفقا لوسائل الإعلام التركية، فقد تعرض المئات من الموظفين، ينتمون لقطاعات التعليم والإعلام والصحة والقضاء، إلى التوقيف عن العمل أو الفصل من الوظيفة، وسط موجة انتقادات دولية واسعة.

وكانت تركيا قد أعلنت، في وقت سابق، حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، بما يسمح للحكومة ورئيس الجمهورية باتخاذ إجراءات من هذا القبيل دون الرجوع إلى البرلمان.