قدمت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بفاس، أمس الأربعاء، أمام النيابة العامة المختصة شخصا من مواليد 1987، من ذوي السوابق القضائية في العنف وترويج المخدرات، وذلك من أجل تورطه في ارتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم الامتثال وتعريض موظف شرطة للاعتداء اللفظي والجسدي.

وبحسب ما أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن هذه الواقعة، التي وثق أطوارها شريط "فيديو" تداولته مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة الإلكترونية، تعود إلى قيام المشتبه فيه بتعريض موظف أمن برتبة مقدم شرطة للعنف من أجل منعه من حجز دراجته النارية، وذلك على خلفية معاينة ارتكابه مخالفة لقانون السير والجولان.

هذا ولا زالت الأبحاث والتحريات جارية لتوقيف شخص ثاني تم تحديد هويته، وذلك بعد قيامه بمغادرة مكان الواقعة على متن الدراجة النارية موضوع المخالفة.