قتلت امرأة وأصيب خمسة آخرون بجروح في حادثة طعن بسكين في ميدان رسل في وسط لندن.

واستدعيت الشرطة في الساعة العاشرة والنصف مساء الأربعاء بعد بلاغات بأن رجلا أصاب عددا من الأشخاص بسكين، من بينهم سيدة في أواخر العقد السادس من عمرها، توفيت في وقت لاحق.

وقبضت الشرطة - التي استخدمت صاعقا كهربائيا - على شاب في التاسعة عشرة واحتجزته تحت حراسة مشددة في المستشفى. وقالت الشرطة إن "العامل المهم" وراء الحادث هو صحة الجاني العقلية.

وحث عمدة لندن، صديق خان، السكان على التحلي بالهدوء واليقظة بعد الهجوم.

وأصيبت امرأتان وثلاثة رجال في الهجوم بجروح، بحسب ما أكدته الشرطة.

وقال مساعد رئيس الشرطة للعمليات الخاصة، مارك رولي، إن قيادة القوات تتولى التحقيق في الهجوم، بمساعدة من وحدة مكافحة الإرهاب.

وقال أحد السكان الذي يعيش بالقرب من الميدان إنه شاهد جثة امرأة "على الرصيف" وإن المنطقة طوقتها "قوات شرطة مسلحة مكثفة".