بديل ــ الرباط

بعد طرد عضوين من الأمانة العامة، لحزب "الأصالة والمعاصرة" بالناظور، يوم الأربعاء 4 مارس، أعلن يوم الخميس 5 مارس 90 عضوا انسحابهم من الحزب بسبب ما أسموه "سلوكات لاأخلاقية وخرق للقانون الداخلي ".

 وبحسب عريضة للمنسحبين، اطلع "بديل" على مضمونها، فإن "الوضع التنظيمي للحزب ينبأ بوضع كارثي"، بسبب "المستوى التنظيمي المتردي، المتسم بالعشوائية واللامبالاة من قبل الأمانة الإقليمية عامة والأمين الإقليمي خصوصا".

وتضيف العريضة، أن "الدينامكية التي واكبت الإعداد للمؤتمر الأول للحزب لم تستمر ولم تواكب العديد من المستجدات، وهذا ما ساهم في ظهور مشاكل تنظيمية عويصة لم يعد بإمكان الأعضاء و المنخرطين المنسحبين على حلها".

ويقول الأعضاء المستقيلون :"لم نجد أي مخاطب أو من يساعدنا، خصوصا وآن كل من الأمينين الإقليمي والجهوي يعتبران جزء من المشكل، وليس بمقدورهما القيام بأي شيء لجعل الحزب بالناظور على قيد الحياة، فبالأحرى خلق دينامية وإشعاع للحزب لمضاهاة باقي الأحزاب على المستوى الإقليمي".