في الوقت الذي لازالت فيه الصفحات الإجتماعية و المواقع الإلكترونية تغلي بسبب فيديو منسوب لوزير الخارجية صلاح الدين مزوار والمستشار الملكي فؤاد علي الهمة، والذي قيل إنهما ظهرا فيه داخل علبة ليلية بدولة قطر، نفى الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي أن يكون قد شاهد هذا الشريط.

واكتفى البراهمة -في اتصال مع "بديل"- بالقول: "لا لا ماشفتش هاد الفيديو .."

من جهة أخرى، قال البراهمة، "إن طبيعة النظام المخزني هي الإستبداد، وهذا الإستبداد يتجلى في مظاهر الريع المتفشية"، مضيفا أن "الحكومة المغربية والبرلمان بغرفتيه قد صادقوا على قانون الحق في الولوج إلى المعلومة، والذي يمنع معرفة المستفيدين من شتى أنواع الريع على غرار ما يحصل بالنسبة لمقالع الرمال ورخص الصيد في أعالي البحار، وكذا ما بات يعرف بتجزئة طريق زعير".

يشار إلى أن الأمينة العامة لحزب "الإشتراكي الموحد"، قد رفضت التعليق على "فيديو الهمة ومزوار"، فيما اعتبرت الامانة العامة لـ"البيجيدي" التدخل في الحياة الخاصة للشخصيات العمومية استهدافا ومخالفة شرعية.