شدد رئيس البعثة الاستشارية لصندوق النقد الدولي بالمغرب، نيكولا بلانشر، بالرباط، على ضرورة مواصلة الإصلاحات التي باشرها المغرب من أجل تحسين الولوج إلى سوق الشغل، خاصة لفائدة الشباب والنساء.

وسجل بلانشر، في مداخلة له خلال ندوة عبر الهاتف، من واشنطن، نظمت بمناسبة موافقة صندوق النقد الدولي، مؤخرا، على خط جديد للوقاية والسيولة لفائدة المغرب بقيمة 3,47 مليار دولار، أهمية الإصلاحات التي قامت بها المملكة في مجال التربية والتعليم بهدف تحسين الولوج إلى الشغل والحد من البطالة.

كما شدد على ضرورة تحسين الملاءمة بين التكوين واحتياجات سوق الشغل، مشيدا بالاستراتيجية الوطنية للتشغيل التي تنص على مجموعة من التدابير من شأنها خلق دينامية في العديد من القطاعات.

وأشار المسؤول إلى توسيع عروض التشغيل لتشمل مجموع قطاعات الاقتصاد، بما فيها المقاولات الصغيرة والمتوسطة، مع الأخذ بعين الاعتبار إدماج القطاع غير المنظم.