تكتسح الأكياس البلاستيكية المهربة أسواق وجدة ونواحيها ومحلاتها التجارية، وتشهد رواجا عاديا رغم الحملات التحسيسية والتهديدات الزجرية التي مازالت ترافق برنامج "زيرو ميكا" منذ انطلاقته.

وأفادت يومية "المساء" في عدد الأربعاء(3يوليوز)، أن  عدد من التجار عزوا الاستمرار في استعمال هذه الأكياس البلاستيكية الممنوعة إلى غياب توفير أكياس بديلة للتجار وللمستهلكين على السواء، لذلك يتم اللجوء إلى استعمال الأكياس المهربة خاصة من مليلية المحتلة.