أقالت سلطات كرة القدم التركية، اليوم الثلاثاء 2 غشت، 94 مسؤولا من بينهم حكام في أعقاب المحاولة الانقلابية في 15 يوليو، بحسب ما أفاد اتحاد كرة القدم التركي.

وقال الاتحاد في بيان "يعتبر اتحادنا أنه من الضروري إقالة 94 شخصا من بينهم عدد من الحكام ومساعدي الحكام على مستوى المحافظات والمستوى الوطني، وأعضاء لجنة التحكيم في المحافظات، والمراقبين على مستوى المحافظات والمستوى الوطني".

ولم يكشف البيان عن مزيد من التفاصيل، إلا أن صحيفة حرييت قالت إن أحد الحكام المقالين شارك في بطولة الدوري الممتاز، من دون أن تكشف عن اسمه.

وطالت حملة العزل التي أعقبت المحاولة الانقلابية التي ألقيت مسؤوليتها على اتباع الداعية فتح الله غولن، على جميع جوانب الحياة في تركيا بما فيها كرة القدم.

واستقال جميع أعضاء اللجان التابعة لاتحاد كرة القدم التركي في عطلة نهاية الأسبوع للسماح بعملية "تفتيش أمني" تهدف للتأكد من عدم صلتهم بحركة غولن.

وأعلن ماريو غوميز مهاجم نادي بشكتاش استقالته بسبب الوضع السياسي.

وأظهرت صور بثها التلفزيون التركي مروحية خطفها الانقلابيون وهي تهبط وسط استاد فريق بشكتاش ليلة الانقلاب.