يتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، باستغراب شديد، ما وصفوها بالفضيحة، وهي عبارة عن فاتورة للكهرباء لأحد المواطين البسطاء باقليم أزيلال، الذي يعد من أفقر الأقاليم بالمملكة، وتتضمن رقما فلكيا لاستغلال الكهرباء فاق 15 مليون سنتيم.

وعلق الكثير من النشطاء على الحادثة المثيرة للإستغراب، متسائلين عن السر وراء ذلك الرقم، باقليم لا توجد به أية وحدة صناعية كبيرة يمكن أن تتضمن فاتورتها كل هذا الرقم.

وأوضحت ذات الوثيقة، أن مجموع الرسوم التي يجب استخلاصها بموجب ما تم تسجيله من استهلاك عن شهر يوليوز، بلغ حوالي مليون سنتيم.

يشار إلى أن الوكالة أمهلت هذه الأسرة إلى غاية  13 من شهر غشت، كحد أقصى لسداد ما بـ"ذمتها".