فيديو منسوب للهمة ومزوار بملهى ليلي يثير سؤالي المال العام والحريات الفردية

28

أثار شريط فيديو يظهر عليه، عدد من الأشخاص، في ملهى ليلي بالدوحة، بينهما شخصان، يقول صاحب الشريط، إنهما وزير الخارجية صلاح الدين مزوار والمستشار الملكي فؤاد عالي الهمة، (أثار) جدلا واسعا داخل المواقع الإلكترونية والصفحات الإجتماعية.

ففي وقت نفى فيه بعض المتتبعين أن يكون الشخصان هما مزوار والهمة، خاصة وأن الشريط لا يظهر بشكل واضح وجلي أن المعنيين فعلا هما مستشار الملك ووزير الخارجية، نشطاء آخرون، ممن اعتبروا أن المشاهد تخص مزوار والهمة،  هاجموا صاحب الشريط بحجة الحريات الفردية وأنه تدخل في الحياة الخاصة للأشخاص، فيما نشطاء آخرون بدورهم لم يشككوا في صورة مزوار والهمة، لم ينكروا هذا الحق الخاص للمعنيين، لكنهم أصروا على معرفة مصادر تمويل الحفلة، هل هو المال العام؟ أم المال الخاص؟

معلقون آخرون يتساءلون عن سر صمت الحكومة والدولة لحد الساعة عن هذه القضية رغم انشغال الراي العام الكبير بها.

يشار إلى أن الموقع تعذر عليه التأكد من صحة صورتي مزوار والهمة كما تعذر عليه أخذ وجهة نظريهما لهذا لم ينشر الشريط موضوع الجدل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. لهلال يقول

    حرية شخصية إذا كان من ماله الخاص ، ولا يتحمل أي مسؤولية وطنية تسئ لسمعة الوطن ، انه كان في مهمة رسمية ملكية لذا كان عليه أن يحترم تفويض الشعب لتمتيله وليس لتشويهه . بالإضافة إلى أن له عدة سوابق في الفساد كالعلاوات وقضية طلب تشغيله لابنته لدى فابيوس ؟؟؟ لا ادري كيف تسمح لك مكانتك للدفاع عن مثل هؤلاء …

  2. alhaaiche يقول

    Wa Rah Si Al Himma Ou Mzouar Maana Ou ntia Feghaana
    Wa Rah – Khoudam Dawla – Manna Ou Ntia Feghaana

    Houma Daw Al Aradi, Ou chaib Hal Foumou Ou Hadi

  3. Hamid يقول

    هم احرار يفعلون ما يشاؤون لكن بعض المعلقين الله يهديهم كل شيء ينسبونه للبيجيدي وهل تظن ان البيجيديين يذهبون للملاهي راه البيجيدي هم من سيحكم ولاية ثانية لانهم الان نضجوا وتعلموا في خمس سنوات الاخيرة وسنعطيهم فرصة ثانية وسترون النتيجة فكيف يعقل ان تواخدوهم في ظرف خمس سنوات اما الاخرين فحكموا البلاد مدة تفوق اربعين سنة وكل ما نحن فيه يرجع لسوء التدبير مدة 40 سنة وعلى البيجيدي فقط ابعاد الرميد من العدالة وابعاد حصاد من الداخلية لانه تعدى حدوده وذلك لما تقوم به مصالحه من تضييق على الحريات والتدخلات العنيفة في حق المضربين والمعتصمين

  4. ملاحظ يقول

    عجبا لمن يلتمس الاعذار لهؤلاء الذين رموا سمعتهم الحضيض و معها سمعة بلد بأكمله بإعتبارهم يمثلون خدام دولته و اقرب المقربين الى دائرة القرار فيه

  5. ابو هبة يقول

    اذ كان اشخص يخون اسرته الصغيرة فما ينتظر منه الوطن فيها بزاف اخاي ماشي لبس جلابة انصلي حدا الملك امن بعد نضرب الدين الاسلامي فالزيرو المسوول ليس كباقي المواطنين كل شيء محسوب عليه انه مسوول في دولة اسلامية ملكها امير المومنين

  6. Alhaache يقول

    Si cette histoire s’avere vrai croyez moi leblad n’est pas entre de bonnes mains un conseiller du roi et le ministre des AE c’est la catastrophe
    Et pour ces qui parlent de liberté personnel je serai d’accord si ces deux créatures, on avait l’habitude de les croiser dans les boîtes de Rabat casa ou Marrakech
    Mais en imarat et en sait c’est quoi
    Nos jours
    un heldorado de toute l’hkabar fe rasdkoum
    Rah niveau tah,
    Khoudam Dawla dial Al koumir

  7. ابو ايمن يقول

    انما الامم الاخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا.

  8. أبو أيوب يقول

    الشريط غير واضح..وربما مخدوم!
    ثم آشنو فيها كاع إيلا كانت الصور صحيحة؟
    هاذيك حياتهم الخاصة..بغاو يقصرو وينشطو من مالهم الخاص..آشنو فيها؟
    المشكلة ماشي هنا..
    المشكلة في الباجدة اللي ما زالين تيراهنو على مثل هاذ الصور للتأثير على العامــــــة!
    المشكلة هي إيلا كان عملاء التنظيم العالمي للإخوان في الأجهزة القطرية هوما اللي سلمو الشريط للباجدة باش يلعبو بيه في الانتخابات!

  9. منعم طنجة يقول

    هذا هراء ولا حق لنا أن ندخل في الحياة الشخصية للافراد

  10. jamal يقول

    même qu’ils soient bien Mazwar et Himma aucun problème ce qui compte c que c gens soient probes et ne bloquent pas les bonne initiatives…ça c leurs vies privées ça regarde personne

  11. عثمان يقول

    تسيربات مصرها معروف كتائب العدالة و التنمية لالهاء الشعب عن المشاكل الحقيقة التي خلقها هذا الحزب منذ وصوله الى رئاسة الحكومة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.