نفى الأمين العام لحزب " الأصالة والمعاصرة " الياس العماري أن يكون عبد العزيز الصادق، رئيس المجلس البلدي لمدينة " جرف الملحة " قد حظي بتزكية حزبه لقيادة لائحة حزب "الجرار" خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال العماري "لبديل" :" حسب ما أفادني به أعضاء الحزب بسيدي قاسم السيد الصادق في حزب التقدم والاشتراكية، وباسم هذا الحزب يرأس بلدية جرف الملحة، فكيف نزكيه وهو لازال ينتمي لهذا الحزب".

وأوضح العماري أن تزكية الصادق تقتضي  إما طرده من حزبه أو تقديم استقالته. وحين سأله الموقع عما إذا كان سيزكيه إذا توفر أحد الشرطين، رد العماري: لست من يزكي للترشح للانتخابات، هناك لجنة تُسمى المكتب الفيدرالي، هي من تبث في ملفات الترشح".

هل سيزكي هذا المكتب عبد العزيز  الصادق إذا تقدم بطلب بعد طرده من حزب "التقدم والاشتراكية" أو تقديم استقالته،  يسأل الموقع فيرد العماري: في جميع الأحزاب المغربية بدون اسثتناء حين يتقدم شخص بطلب الترشح تجري دراسة ملفه، وفي حزبنا حين يتقدم أحدهم بطلب في الموضوع يُسْأل عنه هل هو منخرط في الحزب؟ إذا كان نعم كم مدة انخراطه؟ وهو منتخب أم لا؟ وإذا كان غير منخرط يُسْأل " شكون جابو وعلاش جابو"؟