يشتكي العاملون بمقر مجلس النواب من انتشار الفئران والحشرات المضرة التي شنت غزوة غير مسبوقة على مكاتبهم، ما تطلب من رئيس المجلس، رشيد الطالبي العلمي، الإعلان عن صفقة لاقتناء مواد سامة لإبادة جحافل الفئران والحشرات.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد الثلاثاء(2غشت)، فإن إحدى الشركات فازت بالصفقة بمبلغ 16 مليون سنتيم، لمطاردة الفئران داخل مكاتب وممرات وأقبية البرلمان من أجل إبادتها قبل افتتاح الدورة البرلمانية المقبلة.

وأضافت ايومية، أنه، مع اقتراب نهاية الدورة البرلمانية الحالية، والتي تعتبر آخر دورة في الولايات التشريعية الحالية، أعلن رئيس مجلس النواب، عن فتح بعض الصفقات المثيرة، ومنها تجديد أثاث مكتب الرئيس الذي سيغادر منصبه مع حلول، يوم 7 أكتوبر المقبل، وهو موعد إجراء الانتخابات التشريعية، وصفقة تجديد 18 مكتبا آخر بقيمة 200 مليون سنتيم، وقبلها كان العلمي اقتنى سيارات فارهة لأعضاء مكتب المجلس، رغم الانتقادات التي أثيرت خلال السنوات الأخيرة حول استعمال سيارات مجلس النواب والصراعات الشخصية التي اندلعت بين نواب الرئيس حول استعمال سيارات البرلمان.