كشف مصدر رفيع المستوى في مديرية الولاة بوزارة الداخلية، أن حركة التنقيلات والترقيات في صفوف رجال السلطة ستكون واسعة، كما ستهم تعيين بعض الكتاب العامين الجدد في عمالات مازالت شاغرة، وإحالة العديد من رجال السلطة على التقاعد دون التجديد لهم.

وذكر نفس المصدر لجريدة "الصباح" التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 2 غشت، أنه من المنتظر أن تفرج وزارة الداخلية عن حركة التعيينات والتنقيلات والترقيات في صفوف رجال السلطة برتبة كاتب عام وباشوات ورؤساء الشؤون العامة ورؤساء الدوائر والقياد في الأسبوع الأول من شهر عشت.

وأكد نفس المصدر، أن هذا القرار يأتي حتى يتمكن المعنيون بهذه الحركة من ضمان انتقال سلس وتوفير الأجواء المناسبة لتسجيل أبنائهم في مدارس المدن التي سينتقلون إليها، عكس ما حدث في مرات سابقة.