تعد الامم المتحدة اقتراحا رسميا لاستئناف المفاوضات حول تسوية النزاع المستمر منذ عقود في الصحراء، بحسب ما صرح به متحدث يوم الاثنين فاتح غشت.

وقال المتحدث فرحان حق، إن المبعوث الاممي كريستوفر روس مستعد للتوجه الى المنطقة لمناقشة الاقتراح حول "احياء عملية التفاوض بشان الصحراء".

واضاف انه "يجري العمل على اعداد اقتراح رسمي لتقديمه الى الاطراف والدول المجاورة"، مؤكدا على أن روس "يعتقد انه يمكنه العودة الى المنطقة في اي وقت".

ولم تحرز اربع جولات من المحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر والتي تقوم بحملة من اجل اجراء استفتاء حول الحكم الذاتي، اي تقدم منذ 2007.

الا ان مجلس الامن الدولي قال في قرار تم تبنيه في نيسان/ابريل ان على الاطراف الاعداد لاجراء جولة خامسة من المحادثات.

ولم يتم الاعلان عن اية مواعيد لرحلة روس التي تلي اشهرا من العلاقات المتوترة في اعقاب زيارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى المنطقة.

وبعد ان وصف بان كي مون وضع الصحراء بانها "محتلة" رد المغرب بغضب وطرد عشرات من موظفي بعثة الامم المتحدة من تلك المنطقة.

وسمح المغرب لعدد من موظفي المنظمة الدولية بالعودة، وتتواصل المناقشات حول عودة باقي الموظفين للسماح لبعثة الامم المتحدة بالعمل بشكل كامل.