علم "بديل" من مصادر حزبية جد مطلعة، أن رد فعل عزيز الرباح القيادي في حزب "البيجيدي"، كان مثيرا بعد أن بلغ إلى علمه بأن رجل الأعمال شفيق الشعبي قد قدم استقالته من الحزب.

ووفقا لما نقلته ذاته المصادر للموقع، فإن أحد أعضاء "البيجيدي" سارع إلى إخبار الرباح بشأن هذه الإستقالة المفاجئة، قبل أن يرد عليه الرباح بالقول:"واياكوم تخرج هاد الهضرة.. ماخاص حتى واحد يعرف هادشي وعنداكوم تتسرب الهضرة للصحافة".

نفس المصادر، أكدت أن قيادات وازنة في حزب "المصباح"، تسارع الخطى استعدادا لطرق باب الشعبي من أجل حثه على التراجع عن تقديم استقالته، التي هزت أركان الحزب القائد للحكومة، خاصة مع اقتراب موعد الإنتخابات التشريعية.

مصادر أخرى مقربة، أوضحت أن الشعبي جاءته تطمينات تفيد أنه سيكون ثانيا في لائحة الرباح بالقنيطرة، غير أن نجل الراحل ميلود الشعبي، اعتبر قضية الترشح نقاشا هامشيا لا يأخذها بعين الإعتبار، وشدد على أن "الديمقراطية داخل هياكل الحزب هي السبب الأول لتقديم استقالته، خاصة بعد أن انتخبت القواعد المحلية للحزب بالقنيطرة رجل تعليم من أجل قيادة لائحة المصباح في الإستحقاقات القادمة قبل أن تقرر الأمانة العامة للحزب تزكية الرباح لهذه المهمة"، وهو ما اعتبره الشعبي منافيا تماما للمبادئ التي دفعته في بادئ الأمر إلى الإلتحاق بـ"العدالة والتنمية".