تطورات مثيرة بخصوص أكبر فضيحة في سِجل الرميد (وثائق)

11

في تطور مثير وصادم لفضيحة فسخ الرميد لعقدة، تجمع وزارته بمقاول بطنحة،  مباشرة بعد حكم ابتدائي قضائي، جاء انتصارا للأخير، علم  “بديل” أن استئنافية الرباط ألغت الحكم الابتدائي دون الاستماع لرجل الأعمال ولا لدفاعه.

الطريف في القضية أن المقاول، وبعد طول انتظار، طلب من دفاعه أن يبحث عن مصير الملف وسر عدم تعيين جلسة للمحاكمة ليفاجأ بدفاعه يخبره بعد البحث أن استئنافية إدارية الرباط ألغت الحكم الابتدائي، دون الاستماع للمقاول، ولا لدفاعه ، وعما إذا كان الحكم قد جاء بعد فتح الملف أم بدونه. يقول المتضرر.

ويرتقب أن يعرف الملف تطورات مثيرة بعد دخول جمعيات حقوقية على خط هذه القضية الغريبة والمثيرة.

وكان الرميد في سابقة من نوعها لم تحدث في تاريخ المغرب ولا في أي دولة في العالم قد بعث للمقاول برسالة،  يقول له فيها إن الوزارة فسخت العقدة التي تجمعها به، وهي العقدة التي جاءت بناء على فوز  المقاول بصفقة قانونية، يمد بموجبها مديرية وزارة العدل بطنجة بعدد من اللوازم عبارة عن مطبوعات، ملفات، غلافات مطبوعة، ومطبوعات مختلفة، قبل أن يرفض المدير الفرعي مجرد دخول الشاحنة لتسلم البضاعة، بحجة وجوب تسلم كامل البضاعة، في حين أن نسخة من العقدة التي يتوفر عليها “بديل” لا تلزم المقاول، المعروف بعدم تقديمه لرشاوى  في طنجة،  بتقديم البضاعة دفعة واحدة.

وجاء فسخ الرميد للعقدة بعد أسبوع فقط من إصدار ابتدائية إدارية الرباط لحكم قضائي لفائدة للمقاول يقضي بتنفيذ بنود الصفقة مع أداء 20 الف درهم كتعويض عن التماطل.

وفي ما يلي القرار الصادر عن وزير العدل والمؤرخ في يوم 5/6/2013، والذي يأمر فيه المدير الفرعي للوزارة بطنجة بفسخ صفقة مع المقاول وكذا نص الحكم الإبنتدائي:

وثيقة وثيقة1 وثيقة2

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. bacha يقول

    المتياسرون و المتعلمنون يمارسون السياسة بمنطق العداء الإيديولوجي و بمنطق الفصيل الطلابي و ترصد العثرات لا مصداقية لك آلسي المهدوي القضاء الذي تهلل له (على الرغم من أن الدعوى كانت استعجالية و معلوم الحالات التي يسمح فيها باللجوء لهذا النوع من الدعاوى) هو نفسه القضاء الذي حكم عليك و لم تقعد الدنيا بعد أن أقمتهامتباكيا و مجيشا. للأسف اختزلت مهنتك في معاكسة أشخاص استجداء لريع إشهاري من جهات معلومة و ليس معارضة أفكار و مشاريع.
    الله يعفو عليك آلسي المهدوي من العهر الفكري و يرد بك إلى جادة الصحافة المحترمة و المنتقدة و الفاضحة للإختلالات و ليس للأعراض.

  2. باشا يقول

    المتياسرون و المتعلمنون يمارسون السياسة بمنطق العداء الإيديولوجي و بمنطق الفصيل الطلابي و ترصد العثرات لا مصداقية لك آلسي المهدوي القضاء الذي تهلل له (على الرغم من أن الدعوى كانت استعجالية و معلوم الحالات التي يسمح فيها باللجوء لهذا النوع من الدعاوى) هو نفسه القضاء الذي حكم عليك و لم تقعد الدنيا بعد أن أقمتهامتباكيا و مجيشا. للأسف اختزلت مهنتك في معاكسة أشخاص استجداء لريع إشهاري من جهات معلومة و ليس معارضة أفكار و مشاريع.
    الله يعفو عليك آلسي المهدوي من العهر الفكري و يرد بك إلى جادة الصحافة المحترمة و المنتقدة و الفاضحة للإختلالات و ليس للأعراض.

  3. محمد يقول

    هناك عدالة السماء اكبر من عدالة هؤلاء الطغاة.والى ان تتحفق عدالة السماء كبرها تصغار.يقول المثل:سال احد الاشخاص شخصا اخر .ماهي حرفة بوك قالو غياط. فاجابه الاخر ها رمضان غادي

  4. الكاشف يقول

    إن حكم محكمة الاستئناف الذي أشير إليه في المقال يشبه الحكم الذي صدر في قضية المعطلين لمحضر 20 يوليوز 2011 الذي حكم في القاضي الهيني في المرحلة الابتدائية لصالح المعطلين إلا أن المرحلة الموالية ألغت الحكم الابتدائي وهذا يبرهن على أن استقلال القضاء مجرد شعار رفعه الرميد طوال وجوده على رأس وزارة العدل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.