أكد الكرملين مقتل 5 عسكريين روس جراء إسقاط مروحية نقل عسكرية روسية من طراز "مي - 8" كانت تقوم بمهمة إنسانية، في ريف إدلب يوم الاثنين 1غشت.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي: "حسبما عرفناه من المعلومات المقدمة من وزارة الدفاع الروسي، قُتل جميع أولئك الذين كانوا على متن المروحية. إنهم لقوا مصرعهم كأبطال، لأنهم حاولوا اقتياد المروحية (لتفادي سقوطها على منطقة مأهولة) من أجل التقليل من الخسائر على الأرض".

وأظهر شريط فيديو، لحظة تحطم الطائرة الروسية، حيث تحلق حولها عدد من مقاتلي المعارضة السورية، قبل أن يعمدوا إلى سحل جثة أحد الطيارين الروس الذين كانوا على متنها مرددين هتافات التكبير.