قال مصدر رفيع المستوى لموقع " بديل"، "إن بنكيران بعد سلامه على الملك وتهنئته بعيد العرش كاد أن يبكي في حضرته"، مضيفا المصدر أن بنكيران خاطب الملك بالقول "حنا خدامك آسيدنا وسمحلي إلى معجبكش شي تصرف أو قول صادر عني".

وخلال السلام على الملك قي احتفال عيد العرش، أثار انتباه العديد من المواطنين الحديث المطول لرئيس الحكومة إلى الملك، في وقت كان ينتظر فيه الجميع سلاما لا غير بحكم المناسبة، قبل أن يتوصل الموقع بمعطيات تفيد أن رئيس الحكومة وجد في المناسبة فرصة للحديث إلى الملك من أجل التوسل إليه للصفح عنه، بعد فترة انقطع فيها التواصل بينهما.

وكانت مصادر إعلامية قد تحدث عن وجود غضبة ملكية بسبب تصريحات لبنكيران تحدث فيها عن وجود دولتين داخل المغرب.

يذكر أن بنكيران كان قد قال في برنامج " حوار " على القناة الأولى إذا التقيت الملك لن أقبل يده وساكتفي بتقبيل كتفه.