كشف رئيس الحكومة،عبد الإله بنكيران، عن خطة أعدها وزيره في السكنى وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله، خلال افتتاح أشغال المجلس الأعلى لإعداد التراب الوطني، المنعقد أمس الخميس في الرباط، والتي تقضي بإعادة إيواء "المشردين " من خلال خلق سكن، حتى وإن كانت مساحته لا تتجاوز 12 متراً.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع، فإن بنكيران دافع عن المشروع الذي سبق لبنعبد الله أن طرحه، والمتعلق ببناء الدولة لمجموعة من المساكن تقوم بكرائها بأسعار تفضيلية، وانتقد رئيس الحكومة الحد الأدنى للأجور المحدد في 3000 درهم، بعد أن اعتبره فقط  "مصروف الجيب" بالنسبة لعموم الشباب مما يضطرهم الاستمرار في العيش مع أفراد عائلاتهم.

واضافت اليومية، أن بنكيران اعترف بوجود تقصير في تطوير البادية، مشيرا إلى أن المغرب تجاوز 60 سنة من الاستقلال، حيث تمكنت فيه المدن من مجاراة نظيراتها الأوروبية، لكن مقابل ذلك بقيت العديد من البوادي تعيش عهد ما قبل التاريخ في جميع المجالات، وكشف بنكيران خلال الاجتماع بأن جلالة الملك محمد السادس وضع برنامجا جديدا خصص له أزيد من 50 مليار درهم سيستهدف 30 الف دوار.