كللت العملية الجراحية التي أجراها محمد طارق السباعي رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، بالنجاح في مستشفى "سان جوزيف" بمدينة مارسيليا الفرنسية.

وقال السباعي في رسالة صوتية مؤثرة بعث بها لـ"بديل"، "لقد مرت العملية بنجاح، حيث استقبلني الأطباء بعناية فائقة، لقد عشت وكأنني في بلد مسلم"، مضيفا أن "المستشفى الذي يتواجد فيه بناه أحد المحسنين سنة 1919 وجعله في خدمة المرضى من أجل علاجهم بالمجان، كما أن هذه المؤسسة الصحية تتلقى الهدايا والعطايا من المحسنين من داخل وخارج فرنسا".

وأردف السباعي، "لا يمكن أن أتصور مستشفى من هذا الحجم في بلداننا العربية والإسلامية، نظرا للخدمات الكبيرة التي يوفرها لعديمي الدخل والمشردين والفقراء".

وقال السباعي في ذات الرسالة، "بلغ سلامي لكل الصحفيين الأحرار وأدعوهم إلى فضح كل الفاسدين، وسأعود إلى النضال ضد كل ناهبي المال العام بقوة وعزيمة جديدتين".