قال محمد زيان زعيم "الحزب الليبيرالي المغربي"، إنه "في الدول التي تحترم نفسها، لا يجب على الملك أو الرئيس أن يحكما، بل الحكومة هي من يجب عليها أن تحكم"، وفي حالة المغرب يقول زيان:" هذه الحكومة غائبة تماما".

وأضاف زيان في حديث مع موقع "l'article19.ma"، أنه عوض أن تكون لدينا حكومة واحدة، نلاحظ وجود العديد من الحكومات، وعند تفجر قضية شعبية على غرار قضية النفايات وملف "خدام الدولة"، نرى أن رئيس الحكومة يظل غائبا صامتا وينهج سياسة النعامة".

وتساءل وزير حقوق الإنسان السابق، "ما فائدة رئيس حكومة يلجم لسانه، في وقت وجب عليه الخروج عن صمت ومخاطبة المغاربة ليبين لهم بأنه من حقهم الحصول على أراضي على غرار باقي المسؤولين، كما يجب عليه أن يشرح لهم تفاصيل كيفية الحصول على هذه الأراضي وكل المساطر المتبعة في هذا الشأن".

وفي رد مبطن على قول بنكيران "إن لغة الصمت أبلغ من الكلام في بعض الأحيان"، بعد تفجر فضيحة "تجزئة خدام الدولة"، قال زيان: "ليس بالصمت يمكننا أن نحل المشاكل المثارة والعالقة"، مضيفا:" هذه الحكومة لا يمكنها قيادة المغاربة لأن هناك أمورا تتجاوز قدرتها على الحكم، ولأن الحكم هو فن لا تجيده هذه الحكومة"، التي وصفها بـ"الجبانة".