عبرت "الهيئة المغربية لحقوق الإنسان"، عن "استنكارها الشديد الكارثة البيئية التي تسببت في أمراض مزمنة(الربو خاصة، حساسية الجلد،،) خاصة لدى الأطفال كما تثبت على ذلك الشواهد الطبية المسلمة إليهم، وذلك جراء تواجد مطرح لأحد مالكي مزرعة بالصخيرات يرمي فيه مخلفات الدجاج".

ودعت الهيئة المذكورة السلطات الإقليمية للتدخل العاجل لوقف الضرر الذي لحق ساكنة دوار الحجاميات؛ نتيجة تمادي مالك المزرعة في رمي مخلفات الدجاج بطريقة عشوائية أمام مرأى ومسمع السلطات المحلية دون حسيب او رقيب" محملة المسؤولية لـ"الجهات المعنية لما قد يترتب عن هذا الفعل الشنيع من تزايد عدد ضحايا هذا الإعتداء البيئي الخطير"، مطالبة بـ" إيفاد لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية للتحقيق في الموضوع ومتابعة المتورطين من رجال السلطة في التستر على الإنتهاكات والخروقات المسجلة".

كما سبق لذات الهيئة أن نظمت وقفة احتجاجية سلمية يوم الأربعاء 27 يوليو الجاري، على الساعة الرابعة بعد الزوال أمام مقر عمالة الصخيرات تمارة، تضامنا مع ساكنة دوار الحجاميات التابع لجماعة الصباح، عمالة الصخيرات –تمارة، التي تعتبر أكبر المتضررة من المشكل البيئي المذكور.