أيدت استئنافية البيضاء، صباح الجمعة(29 يوليوز)، الأحكام الابتدائية الصادرة في حق المدير السابق لشركة الإتصالات "وانا"، كريم زاز، ومن معه، المتابعين في قضية تهريب المكالمات الهاتفية.

وكانت إبتداية البيضاء، قد أدانت المتهمين في الملف والبالغ عدد 12 شخصا، بأحكام أدين فيها زاز، بخمس سنوات سجنا نافذا، فيما توزعت أحكام بين سنة وخمس سنوات على باقي المتابعين.

وتوبع المتهمون، بتهم تتعلق بـ"التزوير في محررات تجارية واستعمالها وصنع عن علم وثيقة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها وعرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات وإحداث واستغلال شبكة مواصلات دون إذن كل حسب ما نسب إليه".