“البسيج” يحقق في تهديدات بيجيدي بقطع الرؤوس

9

دخل المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني على خط قضية دعوة عمر الصنهاجي، القيادي بشبيبة حزب العدالة والتنمية، إلى قتل وقطع رؤوس معارضي الحزب الحاكم.

وكشفت يومية “الأخبار” في عدد الجمعة(29يوليوز)، أن “البسيج” المختص في قضايا الإرهاب تلقى الضوء الأخضر من النيابة العامة المختصة من أجل التحقيق في هذه القضية وتوجيه استدعاء لعضو شبيبة بنكيران من أجل الاستماع إليه.

هذا، ووضعت جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في تطوان شكاية بشكل رسمي، ضد عمر الصنهاجي، إثر تدوينته الفيسبوكية التي تضمنت كلاما “خطيرا”، حين دعا بشكل صريح إلى قتل كل من يعارض الحزب، مطالبا بفصل رؤوسهم هن أجسادهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. مواطن غيور يقول

    مادا ينتظر سيدهم الرميد لتحريك المتابعة ضد هدا الداعشي البغيض .فهو وزير العدل وليس وزير اللا عدالة واللا تنمية .فالخرجات الاعلامية لمثل هؤلاء الحاقدين ستدخل البلاد في دوامة العنف والعنف المضاد فنحن عن غنلى عن هده الصراعات .لبلاد فيها ما يكفيها من المشاكل .الجميع مقتنع ان حزب الباجدة سيجر الى النفق المسدود .كفى ارحلوا من غير رجعة باراك من البلطجة

  2. le parrain يقول

    il faut faire face aux milices du pjd . ils ont l’intention de créer de l’anarchie s’ils perdraient les élections . leur chef l’avait dit franchement .

  3. الكاشف يقول

    لا تسامح مع الإرهابيين ومن أشاد بأعمالهم فليس بالغريب عن حزب البيجيدي هذا السلوك و جمعيته ( الحقوقية ) التي أسسها مجموعة منهم من أجل الدفاع عن الإسلاميين المشتبه فيهم الذين تمت إدانتهم من قبل المحكمة المختصة في شؤون الإرهاب في الأعمال الإرهابية التي وقعت في ماي 2003 و التاريخ لا يرحم

  4. بوعو يقول

    هدا المتسخ يشوه اسم صنهاجة الدين ادخلوا المالكية الى المغرب كما تدعون اعتناقه.ثانيا هدا الموسخ يحمل افكار هتلر الفاشية.كما انه مدوخ من جراء جرعات زائدة من الافيون ولا يستطيع في الواقع تحريك اصبعه .انهم ضحية الفكر الارهابي وبس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.