حكومة بنكيران ترفض الحديث عن “تجزئة خدام الدولة” في مجلسها الحكومي

18

رغم وصول الفضيحة لقنوات عالمية، فضلت حكومة عبد الإله بنكيران، عدم تداول قضية ما باث يعرف بـ”تجزئة خدام الدولة”، وذلك خلال مجلسها الحكومي المنعقد زوال يوم الخميس 28 يوليو الجاري.

فحسب ما أعلن عنه وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في ندوة صحفية عقب المجلس الحكومي، فإن هذا الأخير “لم يناقش موضوع تجزئة خدام الدولة”.

يأتي هذا الموقف الحكومي الرسمي، في وقت كان فيه وزيري الداخلية والمالية، قد رفضا الحضور لمجلس النواب في جلسته، العمومية المخصصة للأسئلة الشفهية المنعقدة يوم الثلاثاء 26 يوليو الجاري ، للإجابة عن الأسئلة والاحاطات التي كان قد توجه بها نواب من فرق برلمانية مختلفة حول موضوع “خدام الدولة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. 7a9ed يقول

    تآهمآ خدآم آلدولة وآش آلشفآر يفضح صآحبو في لحرفة ،لعفو ن هآد لبلآد وصآفي

  2. كاره الظلاميين يقول

    كلهم واكلين،كلهم فكرشهم لعجينة، ماذا سيناقشون وماذا سيقولون؟ هادو غير رباعة ديال الشلاهبية سراق المال العام، يلا كانت شي وزيعة يناقشوها ماشي مشكل، يلا كانت شي مواضيع تهم القضاء على ما تبقى من كرامة المواطن مرحبا بها، يلا كانت شي قرارات تمص الدم ديال عباد الله هي الاولى يلا كان شي زبل نجيبوه من الطاليان ولا نواديبو أراك برعني
    واش هادي حكومة باش يكون عندها مجلس؟

  3. Premier citoyen يقول

    بالمصادقة على قانون التقاعد تكون حكومة الشؤم و الفضائح قد أنهت مهمتها .إنها تنتظر ما سيحدث خلال الإنتخابات القادمة. في انتظار ذلك السكون التام. حتى لو سلمنا أنها أثارت موضوع كريساج خداع الدولة ، ماذا عساها فعله ؟ لاشيء.عفى الله عما سلف وما خلف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.