اعتقال مهندس دولة في المعلوميات يروج لـ”داعش” بتازة

15

تمكنت عناصر الشرطة التابعة للأمن الجهوي بمدينة تازة، اليوم الخميس، من توقيف مهندس دولة في المعلوميات، يبلغ من العمر 25 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في نشر وتوزيع أقراص مدمجة تتضمن تحريضا وإشادة بالعمليات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية “داعش”.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، مجموعة من المواطنين سلموا لمصالح الأمن أقراصا مدمجة، تتضمن تسجيلات تشيد بالعمليات الإرهابية لتنظيم “داعش”، كانوا قد عثروا عليها بالقرب من منازلهم أو تم تسريبها من أسفل أبواب محلات سكناهم من طرف شخص أو جهات مجهولة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن التحريات الميدانية، مدعومة بالخبرات التقنية، أسفرت عن تشخيص هوية مرتكب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه.. كما مكنت عملية التفتيش المنجزة بمنزله، يضيف البلاغ، من العثور على معدات معلوماتية، عبارة عن جهاز حاسوب محمول، وبطاقة ذاكرة إلكترونية، و17 قرصا مدمجا، ومفتاحا رقميا يتضمن تسجيلات ومعطيات حول إصدارات التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى جهاز هاتف نقال.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تباشره الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Colonel Ababou يقول

    Vous faites la propagande de fausses informations que vous fabrique la ministère. Comme c’est tout à fait clair, l’ingénieur n’a absolument rien à avoir avec ce que eux prétendent. Il sera simplement un blogueur contre le régime dictatorial. Ils vous donnent ce type d’informations pour vous terroriser et ne pas réclamer vos droits.

  2. jamal يقول

    celui là c un âne et pas un ingénieur,qu’en sait-il un ignorant qui a appris qqs chose ptt dans la construction ,c loin de quazlifier ces animaux d’ ingénieurs,d’abord qu”il sorte de sa primitivité pour dire qu’il est un humain du 21 éme siècle.dés le début c ce genre d’énergumènes qui ont encouragé bcp d’ignorants à se radicaliser.on doit l’emprisonner d’une forte durée au moins jusqu’à ce qu’il renonce à ces folies qui lui bourrent le crâne

  3. مناضل يقول

    يجب على الحكومة أن تعطي التفاصيل الكاملة بما فيها المشتبه فيهم للشعب لنعرف ما يحصل بالبلد كما تفعل الدول التي تلقي القبض على الإرهابيين وتنور الشعب بالتفاصيل بما في دالك أسماء و الانتماء و كدلك هوية المشتبه بهم .و المخططين .من حق الشعب أن يعرف كل شيء عن أمن واستقرار بلاده.الحمد لله المملكة المغربية امنة و لن يمسها سوء بفضل الله والملك والوطن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.