“جمعية الدفاع” تتهم عضو “البجيدي” صاحب تدوينة “قطع الرؤوس” بالتحريض على الإرهاب وتطالب بفتح تحقيق

35

طالبت “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان”، بإجراء تحقيق في موضوع التدوينة التي نشرها حارس مقر حزب “العدالة والتنمية” بالرباط، وأحد أعضاء هذا الحزب، والتي جاء فيها: “الذين يكتبون الهراء ويظنون أنهم يحققون ذواتهم ويميزهم في الفيسبوك أو المجتمع هذه نماذج لأشخاص يتوجب قتلهم بلا رحمة وفصل رؤوسهم عن أجسادهم وتعليقها بأحد الأماكن المشهورة كنوع من التهديد والترهيب للجميع لكي لا يسيروا على خطاهم”.

كما اتهمت ذات الجمعية، عبر الشكاية التي وجهتها إلى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بتطوان، الشخص المذكور (ع.ص) وهو من شبيبة الحزب الحاكم الذي يرأس الحكومة، بـ”التحريض على الإرهاب والقتـل والتمثيل وتقويض مبادئ حقوق الإنسان المنصوص عليها في الفصول: 3، 18، 19، 28، 29 و30 فضلا عن الديباجة. وكذا تقويض – وهذا هو الأخطر – الدستور المغربي الذي يعتبر الملك فيه أميرا للمؤمنين الحامي الأول لمبادئه”، وطالبت بـ”الاستماع إلى الجهة المشتكية والاستماع إلى المشتكى به، وتكليف الشرطة العلمية بتكوين ملف تقني من الفضاء الأزرق ومن الصفحة الفايسبوكية للمشتكى به”.

وأوضحت جمعية الدفاع، في شكايتها، ” أن هذا الخطاب الذي كتب علنا في الفايسبوك وانتشر بين المشاركين والأصدقاء، وانتقل إلى الآخرين عبر مقاسمته مع أصدقاء آخرين (Partage) هو دعوة صريحة للإرهاب والقتل ببشاعة عبر فصل الرأس عن الجسد والتمثيل بالجثث وإرهاب المجتمع ككل كما جاء في الخطاب، لتهديد وترهيب الجميع”، مضيفة “أن الهدف هو إيقاف حرية التعبير والفكر والتفكير المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في الفصلين 18 و19 ومنصوص عليهما في الدستور المغربي في الفصل 19 و25″.

كما أشارت الشكاية إلى أن هذا الخطاب الذي نشره الشخص المشار إليه عبر حسابه بالفيسبوك ” يعتبر جريمة إرهابية، والتي من خصائصها ألا تكون للمعتدي أي حسابات شخصية مصلحية مع المعتدى عليه، ومن خصائصها أيضا أن يمتد الفعل إلى إرهاب المجتمع”، إضافة إلى كون هذه التدوينة الصادرة عن عضو بـ”البجيدي”، “مقوضة لديباجة الدستور وللدستور بأكمله؛ حيث يصبح خطرا على استقرار البلاد وأمنه؛ حيث أن المجتمع وأفراده يوجدون حاليا تحت رحمته كضحايا”، معتبرة (جمعية الدفاع) “أن الجهة المشتكية كجمعية حقوقية تعمل على حماية الحقوق والحريات المنصوص عليها في المواثيق الدولية وفي الدستور المغربي وباقي قوانين المغرب، تنعقد لها الصفة والمصلحة في رفع هذه الشكاية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. محمد يقول

    يجب محاربة هذا النوع من خفافيش الباجدة لانها دعوة صريحة للارهاب ,اذن كيف نحاكم من باع فقط كاسيط للدواعش ونترك من يحرض على ذلك؟

  2. محمد لبن يقول

    اعتقد ان سلوك وافكار هدا الشخص هي فلسفة حزبه وثقافة زعمائه ، وهو لم ينطق بها لكونها من فلتات اللسان ، ولم تكن لذيه مزايدة ، وانما هي قناعة متجدرة فيه حتى النخاع ، شب عليها وتعلمها في الانشطة التي كانت تقوم بها خلايا البيجيدي في الجامعات الصيفية، والمهرجانات ، اذن فلا نستغرب من مثل هده الاقاويل او بعض السلوكات المشابه لها ، ولكن الاهم هو واجب تثمين ما تقوم به جمعية الدفاع في حماية حقوق المجتمع ، وقد بدأت بشكاية ضد خطيب المضيق المحرض على العنف ، واليوم تستمر في نفس المسار بشكاية ثانية ضد هدا الشخص ، واني واثق ان هدا العمل ليس نزوة حقوقية وانما قناعة ونضج…. فمزيدا

  3. سيفاو يقول

    Ferhat Mehenni le leader Kabyle avait dit :
    . L’islam c’est l’islamisme au repos,L’islamisme c’est l’islam en action

  4. كما تكونوا يول عليكم يقول

    هذه قرينة حجمها يبلغ “جبلا” تبين وبالمطلق ان المغرب دولة بدون مؤسسات انما هي اطارات صورية تشتغل بقوة اذا كنا نحن المعنييين ، اما اصحاب الحال فلا يابهون بها لانها لا توجد بالنسبة اليهم الا اذا كانت وسيلة لامتصاص خيراتنا وسرقة ثرواتنا وتخريب قيمنا …….
    النيابة العامة بل وزارة العدل كلها تبقى مجرد هيكل شبح لا يحرك ساكنا امام المجرمين الحقيقيين ، والبرلمان مجرد ذريعة لكسب الحصانة لتحطيم الارقام القياسية في الجريمة بالنهب و و و …… وقس على ذلك ……..
    اتمنى ان تحدث المعجزة ويطبق القانون في هذه النازلة ويكذب تحليلي هذا ولو جزئيا في ما يتعلق بهذه الوقائع .
    لكن هيهات ثم هيهات فالمواطن العادي تطبق ضده النصوص بصرامة وتشدد بالغين في غياب القرائن والدلائل … وتنتك كرامته ويكون تحت رحمة المسؤولين القضائيين في جميع مراحل المسطرة وصولا الى السجن ….. وان ابسط زيارة الى المحاكم والسجون المغربية يميط اللثام عن هدا الواقع الارهابي المزمن .
    ان هذه التدوينة تكون بما لا يدع مجالا للشك جنايات خطيرة اهمها جريمة الارهاب التي تعتبر جناية ، لو تعلق الامر بمواطن مجرد لتابعنا اخبار متابتعته على قنوات الصرف الصحي المغربية قبل قول الفضاء كلمته في النازلة في تاثير واضح على القضاء.
    الى شعب المنبطحين المتزلفين المنافقين ” اصحاب حنا مع الرابحة” الدين يحاولون حجب الشمس بالغربال ويبررون هذه الجرائم التي تطحن الملايين من المغاربة ، والذين سيكونون اول من يدعي النضال والديموقراطية و و و و اذا وقع اي تغيير في موازين القوى اقول هذه واقعة جديدة تنضاف الى آلاف الكوارث تحدث يوميا تبين بوضوح حقيقة المغرب ، وان عدم متابعة هذا الشخص بل عدم ادانته بهده الجنايات التابثة في حقه ، هو حلقة جديدة من مسلسل طويل امتد منذ الاستقلال الصوري وكانت آخر حلقاته ” الكراطة ” ” دانييل ” ” زبل الطاليان” ” توظيف ابنة بن زيدان ”
    ” تازمامارت ” ” خدام الدولة ” “رخص المقالع ” “فضائح الصحى ” . . . . . .واللائحة لا يمكن حصرها ولله الحمد وهذا دليل قاطع على طبيعة “الدولة/ العصابة” المغربية .
    ان أكبر شرف يناله المغربي في هذا الزمن هو ان ينعت من طرف المتزلفين “بالعدمي والتيئيسي” وووووووو يا مساحين الكابة عليكم اللعنة الى يوم الدين .
    الثورة هي الحل

  5. الظلام ملة واحدة يقول

    الخوانج كما يعلم الجميع طينة ظلامية واحدة، لها أجنحة بينها حدود هلامية مطاطية.جناح ” دعوي” يتربص بضعاف العقول يرهبهم فكرياً و يفزعهم من عواقب استعمال العقل، لأن ذلك من ” الشيطان”. و جناح ” سياسي” بلا برنامج ( الإسلام هو الحل مع كل مطاطية ” الإسلام”). و جناح الإنزال، حيث يبرع في تجييش الأميين، و أكثرهم من النساء، من ضحايا الجناح الأول. ثم الجناح الإرهابي الذي يشهر الآيات و الأحاديث التي تخفيها الأجنحة الأخرى إعمالاً بالتقية ( المكر و الخداع). و أخيراً فكلهم يصوتون ل” لسياسي” و يجمعون التبرعات للدعوي ويتظاهرون مع الإنزالي و يباركون الإرهابي. و رداً على كل هذا فالشعب مطالب بمعاقبة هاؤلاء بوسائله الخاصة، حتى يعدلوا عن غيهم.

  6. كاره الظلاميين يقول

    المحرضين الحقيقيين هم قياديي الصف الاول من حزب التطرف والارهاب حزب مسيلمة الكذاب بنزيدان
    اذا كانت هناك متابعة قانونية فلتكن لهؤلاء، هم الذين يبذرون بذور التطرف في خطاباتهم وكتاباتهم الرجعية التي لا تمت للدين بصلة

  7. عابر سبيل يقول

    هي دعوة صريحة على الإعتداء وهي تحريض على الإرهاب الفكري و التقتيل البشري، من يقف وراء هذا النوع من الكلام تجب محاسبته ومعاقبته وتقديمه للعدالة فورا، حتى يتم التحقيق في مغزى هذا الكلام الخطير على المجتمع وعلى سلامة وأمن مواطنيه، فكيفما كان الإختلاف الفكري والعقدي فلا يمكن أن يصل الى هذا المستوى من الإنحطاط الثقافي والسياسي الصادر عن أناس يتحملون المسؤولية ، فهذا ليس زلة لسان وإنما سبق إصرار وترصد

  8. عبد الله يقول

    حزب اللحايا في حقيقة الأمر بعض المنتمين إليه من شبيبتهم مجرد رعاع لا يفكرون إلا بمنطق التصفية و الإرهاب. على القضاء أن يحمي السلم الفكري و الديني و السياسي ببلدنا من هؤلاء المجرمين. حزبهم الذي لا يستحق ذكر اسمه مسؤول عن هذه الانزلاقات لأنه للأسف أبانوا غير ما مرة عن عيشهم خارج التاريخ. القضاء ببلدنا كفيل بإرجاع الأوغاد الذين أدلوا بهذه التصريحات الرعناء إلى رشدهم بقوة القانون. لا مناص من زجر هؤلاء الأوغاد

  9. جبلي يقول

    فعلا انها دعوة صريحة انشر ثقافة وسلوكات الدواعش.انهم داعشيون مؤقتين كما نقول باستمرارواعداء حقوق الانسان كما تنص عليها المواثيق الدولية والاعلان العالمي.انهم فاشلين في مقارعة الفكر بالفكر لان مرجعياتهم فقيرة بهدا الشان.نقول لهؤلاء انتم كراكيز مسخرين ولستم مومنين. كما ان للوطن رب يحميه وما انتم الا فيروسات تشوشون على امارة المومنين والتي لن تقطع رؤوسكم وانما ستحاكمكم طبقا لهده الحقوق التي تستفزكم كظلاميينمتخلفين.نتحداكم باستمرار وعاش مغربنا امنا مطمئنا رغم كيدكم ايها الكفار.المعاصرين القدامى.تبا لكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.