ردا على ما أورده الموقع الرسمي لحزب "العدالة والتنمية"، بخصوص عدم تلقي عبد الإله بنكيران لدعوة بصفته رئيسا للحكومة من أجل حضور مؤتمر "ميد كوب" المنعقد مؤخرا بطنجة، أكد إلياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه راسل بنكيران كرئيس للحكومة كما دعا جميع أعضاء حكومته لحضور هذا المؤتمر الدولي.

وأفاد بيان صادر عن جهة طنجة تطوان الحسيمة، توصل به "بديل"، "أنه تصحيحا للخبر الذي روجه الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، و الذي يكذب فيه دعوة السيد رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة للسيد عبد الإله بنكيران، بصفته رئيسا للحكومة، للحضور في المؤتمر المتوسطي للأطراف حول المناخ الذي انعقد بمدينة طنجة يومي 18 و 19 يوليوز 2016؛ و تنويرا للرأي العام، يؤكد رئيس المجلس و لجنة قيادة المؤتمر أنهما قد وجها دعوة اسمية رسمية للسيد رئيس الحكومة، و كذا لجميع أعضاء الحكومة، و ذلك يوم 22 يونيو2016 تحت رقم 000509".

واضاف البيان ذاته، أن "إدارة الجهة حرصت على تأمين توصل السيد رئيس الحكومة المحترم بالدعوة، باستعمال كل وسائل الإتصال المتاحة، حيث تم إرسال الدعوة الأصلية عبر خدمة " أمانة إكسبريس" للبريد المضمون بتاريخ 24 يوليوز2016 ، على الساعة الواحدة و 20 دقيقة، تحت رقم ED449959947MA ، و تم التأكد من التوصل بالدعوة يوم 27 يوليوز2016 كما يثبت ذلك مستخرج بريد المغرب".

وأشار البيان أيضا إلى أنه "تم إرسال الدعوة عبر فاكس ديوان السيد رئيس الحكومة في نفس اليوم، وتأكد الإرسال عبر الرقم التسلسلي .E71282J5J138995 كما أنه تم التأكد من التوصل من خلال اتصالات هاتفية متكررة مع السيدة(ن.)،موظفة بديوان السيد الرئيس عبر الأرقام الثابتة 0537762709و 0537774777. و يمكن الرجوع إلى تسجيلات المكالمات التي تثبت توصل ديوان السيد رئيس الحكومة بالدعوة، و تفيد انتظار تأكيد سيادته للحضور".

وأرفقت جهة طنجة تطوان الحسيمة، بيانها بالعديد من الوثائق التي تؤكد مراسلتها لبنكيران بصفته الحكومية وهي كالتالي.

دعوة

5555  666