توصل موقع "بديل.أنفو" بمعطيات تفيد أن وزير حقوق الإنسان سابقا محمد زيان، حتى هو استفاد من بقعة أرضية عبارة عن فيلا بتجزئة خلف ميكامول، مُنحت له بسعر 300 درهم، باعتباره من خدام الدولة، وأنها قد حصل عليها في عهد الوالي بنشمسي، وأكمل أداء سعرها في عهد الوالي العمراني".

وتعليقا على هذه المعطيات نفى زيان، في تصريح لـ"بديل.أنفو"، ما يروج بهذا الخصوص، قائلا: " أنا شريت بقعة أرضية في 1980 بــ500 درهم للمتر، وإذا كان تمنه أقل منهذا السعر في تلك السنة يقولها لي"، معتبرا "أن هذه الإدعاءات كذب، وأنه يعرف من وراءها، وهم أشخاص طلبوا منه رفع دعوى قضائية بوالي الرباط، لكنه رفض وأخبرهم أن ثمن تلك الأرض الموجودة بطريق زعير، أوما يعرف بتجزئة خدام الدولة هو 350 ، وأن من يبعها بأكثر من ذاك الثمن فهو من يستحق السجن".

وأضاف زيان، " أنا لم أشتر أية أرض وأنا وزير أو مسؤول في الدولة، أنا قدمت استقالتي سنة 1996 ولم أستفد من التقاعد الذي استفاد منه جميع الوزراء السابقين عاد أيعطيوني أرض، وليبحثوا في المحافظة العقارية وإذا وجدوا أني سجلت أرضا بإسم مند الثمانينيات فليخرجوها".