أوقفت السلطات الأمنية، المدير العام لمكتب التسويق والتصدير، قبل أربعة أيام، وأحالته على المتابعة في حالة اعتقال.

فبحسب ما أوردته يومية "الصباح"، في عدد ليوم الأربعاء 27 يوليوز 2016، "فإن قاضي التحقيق لدى استئنافية البيضاء، أمر بإيداع المدير المذكور السجن المحلي بعين السبع، حيث قضى يومه الرابع، اليوم الثلاثاء، للتحقيق معه تفصيليا في جرائم مالية منها استغلال النفوذ وتبديد أموال عمومية وتبييض الأموال، فيما تابع 11 متهما آخر في حالة سراح، ضمنهم أقارب المدير العام".

وأضاف ذات المصدر "أن الملف أحيل في سرية، الجمعة الماضي، على الوكيل العام لاستئنافية البيضاء، بعد انتهاء أبحاث الفرقة الوطنية، وانتهت إلى كشف تورط (ع.ف)، المدير العام لمكتب التسويق والتصدير، وآخرين، ضمنهم خبيران وأقارب وشخصيات أخرى في الاستفادة من عقارات بطرق احتيالية، وبأثمنة منخفضة، ضمنها فيلا فوتها بطريقة صورية لخطيبة ابنها بـ 120 مليونا من المكتب، وأعاد بيعها بأزيد من 970 مليونا، ليجني مبلغا يزيد عن 800 مليون، في ظرف وجيز، واقتنت الشركة عقارات أخرى تابعة للمكتب بأثمنة غير معقولة، ضمنها شقة في”ريستينكا” بتطوان".