لحدود اللحظة لم تبرمج رئاسة مجلس النواب، في الجلسة العمومية المخصصة للأسئة الشفوية، الأسئلة والإحاطات التي وجهت من فرق برلمانية للحكومة بخصوص ما بات يعرف بـ"فضيحة تجزئة خدام الدولة".

فبحسب ما عيانه "بديل.أنفو"، فإنه لم تتم برمجة الأسئلة المتعلقة بموضوع "خدام الدولة"، في الجلسة التي تجرى في هذه الأثناء من يوم الثلاثاء 26 يوليو الجاري، وفي ذات السياق علم الموقع من مصدر من داخل البرلمان أنه يروج حاليا أن الحكومة سحبت الأسئلة الموجهة لها في هذه القضية.

وكان عدد من النواب عن فرق برلمانية مختلفة منهم النائب البرلماني عن الفريق الاتحادي مهدي مزواري، والنائب البرلماني عن فريق العدالة والتمية"، عبد العزيز أفتاتي، والبرلماني عن الفريق الاستقلالي، عادل بنحمزة، قد وجهوا أسئلة آنية، في الموضوع.