في واقعة مثيرة وغريبة، أظهر شريط فيديو تم تداوله على موقع الفيسبوك، وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش وهو يتعامل بطريقة "تحقيرية" في حق صحفي تابع لمنبر إعلامي محلي.

وبحسب ما ظهر من الشريط، فإن أخوش وخلال استعداده للتصريح لعدد من المنابر الإعلامية، حاول إبعاد وإخفاء ميكروفون أحد صحفيي منبر إعلامي محلي "أحداث سوس"، وبالمقابل حث على ضرورة إظهار ميكروفونات "دوزيم"، و"لاماب" وباقي القنوات الرسمية المغربية.

أكثر من ذلك، أقدم أخنوش على خفض الميكروفون وإنزاله أسفل مستوى باقي الميكروفونات الرسمية بيده، مخاطبا الصحفي :"غير شويا لتحت الله يرضي عليك باش ماتصدعهومش.."

تصرف أخنوش، جر عليه انتقادات حادة خاصة وأنه تعامل بطريقة وُصفت بـ"الإقصائية" مع منبر محلي ينحدر من نفس جهة وزير الفلاحة، كما انتقد عدد من النشطاء في تعليقات تابعها "بديل"، عدم تطبيق أخنوش لمخطط الجهوية الموسعة حتى في ما يخص الإعلام.