شهد الإنتاج الصناعي ركودا خلال يونيو، حيث سُجل ارتفاع في الصناعة الغذائية وصناعة النسيج والجلد مقابل انخفاض سجل في الصناعة الكيمائية وصناعة الصيدلة والميكانيك والصناعات التعدينية.

وأوضحت نتائج البحث الشهري للظرفية في مجال الصناعة، برسم شهر يونيو، الذي أنجزه بنك المغرب، أن هذه النتيجة المسجلة في "الصناعة الميكانيكية والمعدنية" لها علاقة بـ"الصناعة المعدنية"، في حين سجلت "صناعة السيارات" و"الصناعات التحويلية" ارتفاعا في الإنتاج.

وأظهرت نتائج البحث، حسب المصدر ذاته، أن المبيعات سجلت ركودا، حيث سجل ارتفاع في "صناعة النسيج والجلد" وركود في "الصناعة الغذائية" و"الصناعة الكيميائية والصيدلية"، وانخفاض في "الصناعة الميكانيكية والمعدنية"، مشيرا إلى ارتفاع المبيعات الموجهة للخارج، في حين يرجح أن تكون المبيعات المحلية سجلت انخفاضا.