كشف محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، عن معطيات غير مسبوقة حول قضية صفقة النفايات الإيطالية، التي وقعتها الحكومة المغربية قبل وقف استيرادها بعد غضب شعبي كبير.

وقال السباعي خلال كلمة له بحر هذا الأسبوع في ندوة فكرية بمدينة قلعة السراغنة:"إن الوزيرة حكيمة الحيطي أكدت أن النفايات قادمة من منطقة بيسكارا الإيطالية، وليس من نواحي نابولي، لكنني حصلت على تقرير إيطالي مفصل يؤكد أن تربة منطقة بيسكارا غيها إشعاعات نووية، بفعل هذه النغايات التي تحدثت عنها الجيطي"، مضيفا:"هادي راها بغات تقتل المغاربة هي وهاد الحكومة.."، مشددا على أن هذه النفايات خلفت 700 ألف مصاب بأمراض خطيرة.

وأضاف السباعي، أن الوزيرة الحيطي فتحت على نفسها نار جهنم، لأن هناك تقارير دولية لخبراء أجانب، تؤكد أن هذه النفايات تم استيرادها من إيطاليا على متن بواخر اسرائيلية، مشيرا إلى أن الحيطي، "قد زارت اسرائيل بلا حشمة بلا حيا، مما يؤكد أنها تتعامل مع مافيا صهيونية وايطالية.."

وأكد المتحدث، على أن "هناك تقرير بين يدي برلمانية إيطالية من الممكن أن تحل بالمغرب، كما أن هناك جمعيات حقوقية تتدارسه، من أجل النظر في رفع دعوى قضائية ضد الحيطي، وهنا يجب التوجه مباشرة إلى الملك محمد السادس الذي تصدر الأحكام باسمه"، وقال السباعي في هذا الصدد:"طالبت الحيطي بأن تقدم استقالتها وتعتذر للشعب المغربي، وأنا والله مانزكلها".