علم "بديل" أن النتائج النهائية لانتخاب أعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية قد أسفرت عن فوز نادي قضاة المغرب بثلاثة مقاعد أحدها للرئيس السابق للنادي ياسين مخلي، فيما فازت "الودادية الحسنية للقضاة" المعروفة بولائها آكثر للمخزن بسبع مقاعد.

المفجأة التي لم يتوقعها أحد هي "التكرديعة" الكبيرة، التي مُني بها مرشحو جمعية نور الدين الرياحي الشهير بقاضي "حملة التطهير"، إذ رغم كل العطف الذي تتلقاها هذه الجمعية من وزير العدل وغيره، ورغم كل "الهجرات القضائية" التي قام بها قضاة من النادي والودادية باتجاه هذه الجمعية، بعد أن شاع أن المخزن راض عنها، عاد  الرياحي "بخفي حنين".

وحسب النتائج النهائية المعلن عنها فقد سجل بمحاكم الاستئناف حصول حسن أطلس قيادي بالودادية الحسنية للقضاة على 529 صوتا، وحصل ياسين مخلي، على 396 صوتا، فيما حصلت ماجدة داودي على صوت 318 صوتا.

وفيما يخص المحاكم الابتدائية فقد حصل عادل نظام 1220صوت، و محمد جلال موسوي 1130 صوتا، فيما حصل فيصل شوقي 973 صوتا، وعبد الكريم الاعزاني 704 صوتا، و حجيبة البخاري، 651 ص عائشة الناصري 546 صوتا.

في الصورة نور الدين الرياحي يتحدث في الهاتف