تفجرت فضيحة من العيار الثقيل، بعد أن كشفت وثائق رسمية عن تفويت الدولة أرضا مساحتها أربعة آلاف متر مربع بمبلغ زهيد، لوالي جهة الرباط سلا القنيطرة، عبد الوافي لفتيت، في أحد أرقى الأحياء بمدينة الرباط.

ووفقا لذات الوثائق، فإن وزارة الإقتصاد كانت وراء تفويت هذه الأرض للوالي لفتيت، بمبلغ 350 درهما للمتر المربع، من الأملاك المخزنية، حيث تمت هذه العملية بتاريخ 3 فبراير من هذه السنة.

وكشفت وثيقة الرسم العقاري، أن عملية التفويت تمت بين مديرية أملاك الدولة، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، حيث يحمل الرسم توقيع المدير الجهوي لأملاك الدولة بالرباط و الوالي الفتيت.

كما كشفت الوثائق ذاتها، أنه جرى تفويت الأرض العارية "مكرنزة 55"، المتواجدة بطريق زعير (شارع محمد السادس)، لوالي جهة الرباط سلا القنيطرة بالملبع المذكور، وهي العملية التي أشرفت عليها موثقة بمدينة تمارة، رغم أن الأمر يتعلق بطرفين يقيمان في العاصمة الرباط.

وتفيد الوثائق ذاتها أن عملية البيع والشراء تمت بما مجموعه 1.389.350 درهما، وهو المبلغ الذي تم تسديده في قباضة بالعاصمة الرباط،  مقابل 3755 متر مربع.

1 2 3