علم "بديل" أن النتائج الأولية لانتخابات المجلس الأعلى للسلطة القضائية، التي تجري اليوم السبت 23 يوليوز، في ما يخص فئة القضاة ممثلي محاكم الإستئناف، أظهرت تقدما ملموسا لـ"تيار استقلال السلطة القضائية"، فيما تم تسجيل نسبة مشاركة بلغت 94 في المائة.

وبحسب ما أفاد به الموقع مصدر قضائي فإن الرئيس السابق لـ"نادي قضاة المغرب"، ياسين مخلي، يحتل الرتبة الأولى مؤقتا فيما يخص الفئة المذكورة، بحوالي 240 صوتا، وذلك بعد فرز 11 مكتب تصويت من أصل 22 مكتب، يليه في المرتبة الثانية، حسن أطلس القيادي بـ"الودادية الحسينة للقضاة".

وبالنسبة للعنصر النسوي، فقد أضافت ذات المصادر، أن القاضية رشيدة أحفوظ، تحتل المرتبة الأولى مؤقتا.

ويشار إلى أن الانتخابات الجارية اليوم، هي لاختيار عشرة ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية ستة منهم عن المحاكم الابتدائية، وأربعة عن محاكم الإستناف.

ويتشكل المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالإضافة إلى العشرة المذكورين، من الرئيس الأولى لمحكمة النقض ويسمى الرئيس المنتدب للمجلس الوكيل العام للملك بمحكمة النقض رئيس النيابة العامة عند تشكيل المجلس، ورئيس الغرفة المدنية بمحكمة النقض، ورئيس مؤسسة الوسيط، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعضو يعينه المجلس العلمي الأعلى، وأربع شخصيات يعينها الملك .