أعلنت الشرطة الألمانية اليوم السبت 23 يوليوز، أنه لا علاقة لمطلق النار في ميونيخ بتنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي، وأنها تميل إلى فرضية أنه "مختل عقليا".

وقال ممثل لنيابة ميونيخ "ننطلق من مبدأ أن الأمر في هذه القضية عمل كلاسيكي لمختل عقليا" تحرك بلا دوافع سياسية على ما يبدو. وأضاف "ليست هناك أسباب أخرى".

من جهته، صرح قائد شرطة ميونيخ هوبرتوس أندري "وجدنا عناصر تدل على أنه يهتم بقضايا مرتبطة بالمختلين عقليا" الذين ارتكبوا عمليات قتل وخصوصا كتب ومقالات في صحف. وأضاف أنه ليس هناك أدنى علاقة لمطلق النار بتنظيم "الدولة الإسلامية".

ويذكر أن مطلق النار شاب ألماني إيراني في الثامنة عشرة من العمر، ولد في ميونيخ وارتاد مدرسة في المدينة. أطلق النار مساء الجمعة على مارة بالقرب وداخل مركز تجاري كبير مما أدى إلى سقوط تسعة قتلى و16 جريحا.
.