صـلاح الـوديـع “يجلد” بنكيران بـرسـالة مـثـيـرة

18

وجه الشاعر والكاتب المغربي صلاح الوديع، رسالة مثيرة لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بسبب حديثه المستمر عن “التحكم” جاء فيها:

السيد عبد الاله بنكيران،
تحية وسلاما وبعد،

لم يكن في نيتي بالمرة أن أكاتبك. لكنني اضطررت إلى ذلك لكوْن اسمي قد جاء على لسانك للمرة الثانية في ظرف وجيز. وذلك بمناسبة إحدى تصريحاتك للصحافة مؤخرا، في سياق تقديم تقديراتك لعملك كرئيس حكومة وتوضيح تصرفك ضد التحكم، كما جاء على لسانك، ضمن تقييمك لمسيرة الحزب الذي انتميتُ إليه وساهمت في تأسيسه. ولم تكن تلك المرة الأولى التي استشهدتَ فيها باسمي، بل سبقَ أن استعملتَه سابقا في تجمع خطابي خلال الحملة الانتخابية الأخيرة. وحينها اعتبرت الأمر عابرا ولم أر ضرورة للرد.

أكاتبك إذن من أجل رفع كل لُبْسٍ محتملٍ، لأن قيامك بذكر اسمي في السياق المذكور قد يُفهم منه تأكيدٌ من جانبي لتحليلاتك وتصوراتك ومواقفك المتسمة بالهجوم المستمر على الحزب وعلى مسئوليه وقد يوحي بأن في مواقفي وتقديراتي ما يدعِّم تحليلاتك. وهذا لا يستقيم بأي حال، إذ الخلاف القائم بينك وبين حزبك من جهة وبين حزب الأصالة والمعاصرة من جهة أخرى ليس من طبيعة تقييمي ولا أريد بأي حال أن يفهم منه ذلك.

فخلافاتي مع الحزب ليست من نفس طبيعة خلافاتك. إنها بكل بساطة لا تعتمد منطق المقابلة بين الخير والشر، بين الطيبة والقبح، والنور والظلمة.

إنها خلافات بين مغاربة يجتهدون كل حسب طاقته في ما يعتبرونه خيرا لبلدهم. وإذا كنت أختلف معهم في ذلك فهو خلاف لا يجعلني أناصبهم العداء. وبالمناسبة فحتى أنت لا أناصبك العداء. وما يشفع لهم عندي هو أن العديد فيهم شباب ونساء ونخب جديدة تتمنى الإسهام في بناء بلدها عبر تجاوز سلبيات الماضي كما شخَّصها تقريرا الإنصاف والمصالحة والخمسينية اللذان لم تساهم فيهما للأسف، وقد شكَّلا منعطفا مفصليا في تاريخنا الحديث. وما يشفع لهم عندي كذلك أن العديد منهم خبروا السجون أيام الظلمة الحالكة وكانوا رجالا ونساء حقا ولم يستكينوا للتحكم الحقيقي الذي جسَّده في زمن يبدو بعيدا مُنفّذُ السياسة السلبية للراحل الحسن الثاني في مجال حقوق الإنسان، الراحل إدريس البصري.

فهل أجاريك وأسقيك من نفس معينك وأنت تتهم معارضيك بالتحكم؟ كي أذكرك وأنت اليوم زعيم حزب علني يستفيد من مزايا المكاسب الديمقراطية بأنك بادرت بواسطة رسالة لم تكذبها قط، إلى تقديم طلب إلى ربِّ التحكُّم السابقِ ذِكرهُ ليسمح لك بمحاربة اليسار المغربي، أي أنك وضعت نفسك طوعا واختيارا تحت تصرف التحكم؟ علما بأن هذا اليسار – رغم كل ما يمكن مؤاخذته عليه – هو القوة السياسية التي لولا تضحياتها ما تبوأتَ المكانة التي تجد نفسك فيها اليوم؟ هذا لأهمس في أذنك بأن من ساند التحكم الأسود لا يحق له أخلاقيا الإفتاء من موقع الأستاذية في موضوع البناء الديمقراطي وإشكالاته.

اسمح لي إذن أن أوضح البون الشاسع بين مقاربتينا للموضوع. واسمح لي بهذه الصراحة فهي دَيْدني مهما كلفني الأمر حتى مع أقرب رفاقي، وهي لا تنفي ضرورة الاحترام الواجب لمن يخالفني الرأي ما دام لا يعرض مستقبل المغرب للخطر. غير أن خلافي مع نهجك وتوجهكَ أساسُه، للأسف، تعريضُ مستقبل المغرب للخطر. إن اختياراتك وتصرفاتك السياسية المتسمة بالخفة بل وبالخطورة تجعلني أتحفظ شديد التحفظ منها ومن انعكاساتها السلبية على المغرب مع الاحترام الذي أحمله للعديد من أعضاء حزبك.

لقد أسستَ اختياركَ في أساسه على مقولة “الدفاع عن الاسلام” – على النهج الإخواني – وكأنك مكلف ربانيا بذلك. وكأن على المغرب أن يعيد النطق بالشهادة في حضرتك لتتأكد من إسلامه. ونسيت أو تناسيت كباقي التيار الإخواني أن الدين لله والوطن للجميع ونسيت أو تناسيت أن الإيمان الديني شأن شخصي بحت تتلاشى قيمته حين يكون إذعانا لجماعة أو طاعة لحزب أو تزلفا لسلطة أو رياء لأية جهة كانت، وأنه لا يكتسي قيمة لدى الله والناس على قدر سواء إلا إذا كان اختيارا جوانيا يتلألأ في الروح قبل أن يخرج إلى العلن. ونسيت أو تناسيت أن طاعةَ الله لا تمرُّ عبر طاعة أي مخلوق أو جهة كيفما كانت. ونسيت أو تناسيت أن المغرب كان بلدا يهوديا ثم مسيحيا – أي موحِّدا – قبل وصول الاسلام، ونسيت وتناسيت أن هذا المعطى يفرض عليك أن تحترم هذا التاريخ إلى جانب الاعتزاز المشروع بدين الاسلام، لا ريب.

بالعكس من كل ذلك. لقد جعلت من ذريعة “الدفاع عن الإسلام” أساسا تجاريا لحزبك، وليس ذلك فحسب بل تعمدت ربط مشروع “إحياء” الإسلام بالهجوم على المخالفين لك في الدين، أعني مواطنينا المغاربة اليهود، متعمدا الخلط الظالم بين اليهودية والصهيونية، وبين الصهيونية والاشتراكية سنوات طويلة، وجسدت ذلك في رفع الشعار المقيت الذي عمل على دقِّ إسفينِ الكراهية بين أناس عاشوا قرونا إلى جانب بعضهم، ولا أظنك إلا تعرفه جيدا (“خيبر خيبر يا يهود… إلخ…”). وأنت بالتأكيد تذكـرُ المسيرات التي سرتَ فيها ربما، والتي حضرتُها وسمعتُ هذا المقت مرارا ينبعث من بين صفوفك. وهو نفس فعل مجموعات أخرى تريد الاستفراد بالإرث الروحي للمغاربة المسلمين وتأليب بعضهم على بعض على أساس الدين أو التقوى المفترى عليها، تبتغي به كحزبٍ أو طائفة ربحا دنيويا كما تبتغيه في حقيقة الأمر أحزاب أخرى، لكنها تنأى عن استثمار المقدس كما تفعل أنت.

ولو عدت إلى التاريخ لفهمت أن هذه الحركة الإخوانية المؤسسة على الاستثمار في الدين الاسلامي والتي أنجبت كل التفريعات المدعوة “إسلامية” حتى المشوهة والوحشية منها سليلة الوهابية المقيتة، ما زالت تحلم بعودة دولة الخلافة العثمانية التي قامت على استعباد شعوب المنطقة ما عدا بلاد المغرب، الذي كرس له المغاربة مسارا خاصا منذ قرون.

لذلك لا أرى سببا وجيها في استدلالك باسمي في مواجهة غريمك السياسي. لأن تقييمي لدور جماعات الاسلام السياسي بما فيه جماعتك يتجاوز تراشقا إعلاميا عابرا مهما كان. فأخطر ما في الأمر هو الدور الذي تقوم به جماعات إسلام السياسة لا إسلام الأرواح. واسمح لي أن أنظُر إلى خارطة العالم ولو نظرةً خاطفة قبل أن أعود إلى بلدي.

إن أخطر ما يتعرض له الإسلام في السياق التاريخي الماثل أمامنا هو المقاربة “الاستعمالية” من أطراف وقوى شتى. إن الأحداث ما انفكت تثبت أن القوى العظمى تستثمر ظاهرة الاسلام السياسي من أجل فرملة بل إقبار انجازات بل حتى احتمالات بناء الدولة العصرية الحديثة في بلدان منطقتنا، القوية بموقعها الاستراتيجي ومخزونها النفطي منذ الثلاثينات.

وفي المقابل فإن استراتيجية حركات الاسلام السياسي – ولا أقول الإسلام كدين – الداعية إلى الاعتداد المطلق والحصري بالماضي وإلى تقديم الاسلام بصفته “هوية” نمطية تتجسد في الصورة الجامدة العابرة للعصور وفي الشكل الهلامي المتمدد والمتقلص بحسب متطلبات السياسة، من الحريرية منها إلى المتوحشة، هذه الاستراتيجية هي ما يبرر ادعاء الغرب بأن الاسلام غير قابل للتطور، وادعاءه بأن شعوبه تستحق التهميشَ من منتدى الدول والأوطان، وبذلك يبرر العداء لها بل والحروب الاحترازية الظالمة عليها. ولذلك تقوم تلك القوى العظمى بدعم الإسلام السياسي، يا للمفارقة، لأن وجودهُ يشكل الدليل القاطع على استحالة تطور دين الاسلام. مما يبيح لها أن تشرعن مخططات سيطرتها على منطقة تبدو منغلقة على نفسها ككتلة واحدة بسبب دور الاسلام السياسي بالضبط. هاهنا يتكامل الدَّوْرَان. وفي هذا الشأن للأسف فإن مقولة وجود اختلاف جوهري بين تيارات الإسلام السياسي المتطرفة وتلك التي تفضل تسمية نفسها “بالمعتدلة” رغم صدق العديد من أطرها، مقولة ضعيفة لأن الاساس المنطقي المرجعي واحدٌ: الإسلام بالنسبة لها ليس اختيارا إيمانيا روحيا صرفا أصيلا لكل فرد، بل هو هوية جماعية تمت صياغتها في الماضي ويجب تطبيقها على الحاضر والمستقبل ولا إرادة فوقها. أما الباقي فتفاصيل…

وهنا نصل إلى بيت القصيد، أي إلى ما أُسْمِيه التحكم الأكبر. تحكُّمَ القوى العظمى عن طريق انطلاء الحيلة المكيافيلية على المسلمين المعتدِّين بدينهم. لقد استعرتُ منكَ المصطلح الأثير لديك في المدة الأخيرة: “التحكم”، الذي تستعمله باستمرار وفي كل مناسبة. واسمح لي أن أثير انتباهك إلى أن التحكم الأكبر هو ما ذكرتُه قبل قليل بالضبط. أما ترددات الانتقالات الديمقراطية كالتي لا زلنا نعيشها في بلادنا، دولةً وأحزابا ونقابات ومؤسسات،كما عاشتها قبلنا بلدان توفقت في اجتيازها، فهي من طبيعة الانتقالات التي لا تأتمر بأجندات خارجية، وهي طبيعيةٌ ولا تتطلب، بعد التذكير بأولوية المغرب الذي يجمعنا أولا وقبل كل شيء، لا تتطلب أكثر من تعبئة الفئات المجتمعية صاحبة المصلحة في إنجاح الانتقال على أساس برامج سياسية تبتعد عن دغدغة الشعور الديني الجريح للجمهور لأسباب تاريخية معروفة لا مجال للتفصيل فيها، وتنبني على أسس المواطنة الحقة بما تفرضه المواطنة من حقوق وواجبات وعدالة اجتماعية وتداول سلمي على السلطة، واحترام وصون للمعارضة لكونها مشروع الأغلبية الموالية احتمالا. ودور الديمقراطيين الحقيقيين أمام صعوبات الانتقالات هو اختيار البناء الصبور الطويل النفس وليس إضعاف الدولة ببث التشكيك خاصة من طرف من هم في موقع المسؤولية الكبرى: من وزراء ورئيس حكومة ونواب ومستشارين…الخ.

إن مساهمتك ضمن فرق الإسلام السياسي في ترسيخ صورة الإسلام الهوياتي وأنت تتقاسم الحكم، هي بالضبط ما أؤاخذك عليه، لا مؤاخذة عابرةً بل مؤاخذة تاريخية سوف تحكم عليها الأجيال المقبلة لا ريب. فصورة الإسلام الهوياتي، كمعطى مطلق “ذي خصوصية متميزة غير قابلة للتقييم والقياس وعابر للتاريخ” – على حد قول سمير أمين – وغير قابل للتطور والتطوير في جوهره، هي الصورة التي تخدم مصلحة القوى العظمى، لأن تلك الصورة هو البرهان الدامغ على عجزنا “البديهي” عن ولوج نادي البلدان الديمقراطية، هو مبررها لاستبعاد بلداننا من منتدى الدول والأوطان المحققة لانتقالها، هو ما يبرر لها تحضير استراتيجيات الاستهداف التي ترومُ إضعافَ قدُراتنا على الانتقال- يا للسخرية – ويجعلنا لقمة سائغة بين أشداق التحكم الأكبر، تحكّم القوى العظمى. وهنا أحيلك على فقرات طويلة من خطاب الملك في أبريل الماضي حول الوضع في العالم والمنطقة، خاصة حين يقول: “إن الوضع خطير، خاصة في ظل الخلط الفاضح في المواقف، وازدواجية الخطاب بين التعبير عن الصداقة والتحالف، ومحاولات الطعن من الخلف. (…) إننا أمام مؤامرات تستهدف المس بأمننا الجماعي. فالأمر واضح، ولا يحتاج إلى تحليل. إنهم يريدون المس بما تبقى من بلداننا، التي استطاعت الحفاظ على أمنها واستقرارها، وعلى استمرار أنظمتها السياسية. (…) لقد حان وقت الصدق والحقيقة. إن العالم العربي يمر بفترة عصيبة. فما تعيشه بعض الدول ليس استثناء، وإنما يدخل ضمن مخططات مبرمجة، تستهدفنا جميعا”. (انتهى كلام الملك) ليس لديَّ ما أضيف، أترك لك المجال للإضافة إن كان لديك ما تدلي به…

قد تقول بما عرف عنك من سهولة في القول وسيولة في القواميس أنك أخذت مسافة تجاه أصولك والأرحام التي أنجبت مشروعك. قد يكون. غير أن المشكل مع حركات الاسلام السياسي هو بالضبط استعدادها للدفاع عن الشيء ونقيضه. إنها تدعو إلى تطبيق الشريعة كما تفهمها حينا وتدعو إلى تبني عدد من القيم الكونية حينا آخر ولكن ما إن تظهر لها إمكانيات النكوص من جديد حتى ترتد على أعقابها والأمثلة أمامنا أكثر من أن تحصى. وانظر كيف تمددتْ قدرةُ تحمُّلك في العديد من الأمور غيرتَ فيها مواقفك مما لا يكفي هذا المقال لحصرها، ثم ارفع عينيك عن هذه الرسالة وانظر أي أوضاع تعرفها اليوم خارطة المنطقة، ففيها الجواب الشافي.

وحتى تفهم قصدي من هذا التدليل الطويل الذي أتمناه غير ممل للقارئ، لك أن تتمعن في نماذج من سلوكك بما أسميه الممارسة التقويضية الخطرة لبنيان الدولة من موقعك الحساس اليوم. فما معنى أن تتوجه أنت كرئيس للحكومة إلى رئيس مؤسسة دستورية على رؤوس الملأ تطالبه فيها بالاعتذار بسبب مقترح تقدم به في موضوع من صميم صلاحياته كما وقع مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان في موضوع التوصيات التي لم تختر منها إلا موضوع الإرث؟ وما معنى أن تصف فاعلين آخرين بالقُراد؟ وما معنى أنْ تعمد إلى تقريع وزرائك علانية والتشهير بهم كأن ليس في البلاد مكاتب وطاولات تناقشهم حولها؟ وما معنى أن يكون كل خروج لك أمام البرلمانيين مناسبة للتنقيص من المؤسسات عوض أن يكون مناسبة للرفع من ثقة الناس في ما يتم بناؤه مهما كانت محدوديته؟ وما معنى أن ترفض الحضور إلى منتدى دولي في جهة من جهات المغرب تحضرها وفود دولية ويرأس افتتاحها الأمير ممثلا عن الملك، لسبب بسيط هو كون الجهة يرأسها غريم سياسي لك؟ ما هي الرسالة التي تود بعثها إلى العالم في حقائب هؤلاء؟ ثم أخيرا وليس آخرا، ما معنى أن تصرح أن هناك دولة أخرى غير الدولة التي ترأس حكومتها أنت وحلفاؤك؟ ماذا تقصد أن تقوله للمغاربة من كل هذا؟ أليست هذه نماذجُ للتحكم الذي لا تكف عن الحديث عنه وعن كونك ضحيته الأولى؟

ثم، كيف تتصور أثر سلوكك ذاك على أجيال الشباب التي تنتظر من مسئوليها سلوكا وتأويلا ديمقراطيا للدستور يشجعها على المشاركة السياسية؟ أفهل ضاقت الأرض على فهمك لمسؤولياتك إلى هذا الحد؟

أريد أن أعطيك مثالا مناقضا لهذا السلوك على سبيل المثال لا الحصر. فحينما تشرَّفتُ بالمشاركة منذ أشهر، ضمن مجموعة من كفاءات هذا الوطن في “المبادرة المدنية” إلى جانب النقابات، في الحوار من أجل المساهمة مع السلطات في إيجاد حل لمعضلة الأساتذة المتدربين، حرصنا كلنا وحرصتُ شخصيا – وكلامي مدوَّنٌ في ذاكرة الحوار الطويل والمضني – حرصتُ أن تستجيبَ الحكومةُ للمطالب العادلة للمحتجين دون أن يتم المساس بهيبةِ الدولة قيدَ أنملة.

لقد كان لرجالات النضال الديمقراطي بالأمس كامل الشجاعة لمعارضة رئيس الدولة الراحل، رحمة الله عليهم جميعا، وجها لوجه ليواجهوه علنا بكون حكمه مستبدا وقمعيا وظالما – وهو ما أكدته خلاصات هيئة الإنصاف والمصالحة – وذاقوا من أجل ذلك السجون والمنافي والعذاب، ولم يعرف عنهم أبدا هذه التقاليد التي عرفَتْها فترة توليك المسؤولية والمتسمة بالتمسح بأهداب الملك، الذي يقدره ويحترمه الجميع، مترافقةً مع القيام بأعمال أو الإدلاء بتصريحات يكون من شأنها الاستعداء المضمر على الدولة أو تقويض أسسها مع التظاهر بعدم تقدير خطورة التصرفات إياها، في ظروف إقليمية ودولية بالغة الدقة والتعقيد…

فإما أنك لم تع دورك الجديد، الذي يتطلب منك تمثيل جميع المغاربة، حيث تختلط عليك الجماعة بالحزب والحزب بالدولة، وفي هذه الحالة وجب التنبيه والانتباه بالجدية المطلوبة، وإما أنك تتعمد هذا السلوك لنشر التشكيك عوض أن تحاربه كمسئول ثان في الدولة بعد الملك، وفي هذه الحالة فإن صاحب هذه التصرفات يعرف بالضبط ما يريد: تقويض توازن الدولة ودفع الملكية إلى زاوية الرهينة، خدمة لأجندات لا علاقة لها بالشعب والدولة المغربيين، بل لها علاقة بما يعتمل هناك حيث يشتعل حطبُ حرائقِ “الفوضى الخلاقة”. بكلمة أخرى: لها علاقة باستراتيجيات التحكم الأكبر. وفي هذه الحالة وجب دق أجراس الخطر كلها…

مع الاحترام الواجب،

صلاح الوديع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

34 تعليقات

  1. حميد يقول

    العزيز المحترم صلاح الوديع شكراً جزيلاً على هذه الرسالة والتي يجب أن يحتفظ بها كوثيقة تارخية لكل الأجيال.ماضي بنكيران وتوجهاته معروفة والاجندات التي يخدمها اسهبت في تحليلها وصراحتك ونضالك ومواقفك مشهود لها.كما عهدناك سيدي مناضل ورجل لا يخاف في الله لومة لائم.حفظك الله ورعاك…

  2. Salma يقول

    J’ai eu énormément de plaisir à lire cet article.
    En dehors du fait que je suis d’accord avec si wladii, je trouve que ça fait du bien de lire des mots d’un nieau aussi haut dans sa forme et dans son fond car depuis que cet espèce de pseudo politicien est en tête du gouvernement, le niveau de la politique est devenu plus bas que terre.

  3. ازهار يقول

    لن يستطيع جيير الحكومة لا فهم الخطاب ولا كتابة سطر من اسطره يبدو من ذلك خطاباته السوقية التي تقزز ولا تشرفنا كمغاربة ان يكون وزير من وزراىنا بهذا المستوى الدنيء في الخطابة والفكر والثقافة والسياسة اللاديمقراطية والظلم فثكل وسقط المكر البنكيراني ضد الشعب والشغيلة باذن الله

  4. مغربي حر يقول

    انظر واسمع فيديوهات في اليوتوب مادا يقول مؤسس الشبيبة الاسلامية عبد الكريم مطيع في المنفي عن عبد الاله بنكيران وجماعته والمخزن في بلاد المخزن ولمادا كان عبد الاله بنكيران يزوره في المنفى الدوافع والاسباب والاهداف ….اي ان عبد الكريم مطيع يفضح بنكيران ويزيل له الاقنعة قبل ان يتولى راسة الحكومة بسنوات …..فيدوهات مهمة للتاريخ .

  5. منزعج كثيرا يقول

    الاستاذ صلاح انت فعلا صالح وتستحق ان تتحمل مسؤولية ما نيابة عن الشعب المغلوب على امره.اليس كذلك؟ونرى انك تضيع وقتك الثمين مع الشكام. انه لا يتاثر لانه مصمم على الخيانة .ان حضيرة خنزير اطهر منه. اتركه يتفرج على كرامته التي تمرغ في الغائط والبول.اتمنى لقاءه يوما في الشارع العام رغم الحرس ورغم السيارات المصفحة.

  6. مواطنة يقول

    حقيقة كلام من ذهب , في الصميم

  7. MOMO يقول

    d’abord M Salah alwadi3 a bien décrit le parcours de Bk et j’ajoute qu’il a même montré que ces partis islamistes si je dis pas tt l’islam en générale a tjrs été une entrave a tout les pays qui ont essayé d’avancer ,même que les dirigeants des pays arabes ont été souvent corrompus mais il ya des gens qui ont aimé leur payset voulu travaillet ;l’existance des silamistes ne les laissait pas ,seul Borguiba a pu un peu prendre le dessus,Naceur n’était pas un homme qui av oulu aller de l’avant mais ils lui ont toujours fait l’opposition ils ont même essayé de le tuer,l’existance de Qoraich de21éme siècle est devenu une baricade à tte tentative de progression et même quand ils arrivent au pouvoir leur souci primordial c de pousser leurs camarades dans d’autres pays,ils n’ont ni programmes ,ni stratégies ils font tt (3LA ALLAH) mais ils savent manipuler les genspar (9ALA ALLAH ,9ALA RASSOL) .ou est le combat de la corruption que disait ben kirane?il l’a abondonée depuis le 1ére approche il n’y parle plus jamais

  8. علي يقول

    سلم فاك يا شاعر يا وطني

  9. الشرقاوي يقول

    الله يعطيك الصحة اسي وديع. تحليل واضح وقوي.

  10. احمد الشطيبي يقول

    كلام في الصميم
    يمكنني ان اعتبر هذه الرسالة رسالة كل المغاربة الاحرار الى السيد رئيس الحكومة مع كل الاحترام الواجب لمؤسسة رئاسة الحكومة .
    الشعب المغربي شعب حضارة وانفتاح وطموح نحو المستقبل ، ولن تنطلي عليه الاعيب كل من يحاول تكبيله داخل قفص ورهنه لخدمة مشروع اتثبتت التجارب فشله ، بل عمالته لخدمة مصالح الصهيونية العالمية ‘( العراق – اليمن – سوريا – السودان – ليبيا …)
    ايمان الشعب المغربي بالله راسخ في الظمائر وفي القلوب بعيدا عن المظاهر الخادعة واساليب التجارة بالدين .
    ولاء المغاربة لوطنهم المغرب اولا واخيرا ( مهما يقع في مصر او تركيا او ….) ولنا في ثورة الملك والشعب ضد الاستعمار مرجعية نعتز بها ، فلم تكن الثورة باسم الله ولم تكن جهادا في سبيل الله لاقامة الخلافة بقدر ما كانت ثورة شعبية من اجل الحرية والاستقلال والكرامة المغربية .

  11. محمد يقول

    يبدو لي والله أعلم أن هناك تواطؤ ا بين ا لمدعو بنكيران وجهات ما لتحقيق ما قاله الأستاذ صلاح الوديع في نهاية رسالته .وبالتالي وجب دق أجراس الخطر. فهذا الشخص لا ولاء له إلا للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين. فيا أيها المغاربة الأحرار لاتنقوا فيه.انه الخطر بعينه على كل مؤسسات الدولة والمجتمع من خلال كل القرارات التي اتخذها في حق الشعب المغربي الأعزل. إنه من طينة إدريس البصري .

  12. Rachid يقول

    شكرا لله
    لزال في البلاد ضمائر حية لا تداهن وتمقت الزبونية,
    إلى السيد بنكيران:
    1. هل تعرف من هو صلاح الوديع؟
    إنه من الشرفاء الذين بفضل بتضحياتهم تمكنت أنت وزبانيتك من الكسب السياسي؛
    2. هل تعرف من هو صلاح الوديع؟
    إنه من الشرفاء الذي أسسوا حزب الأصالة والمعاصرة؛
    3. هل تعرف حزب الأصالة والمعاصرة؟
    إنه الحزب الحداثي الذي يرعبك أنت وزبانيتك الظاهر منهم والخفي بأطروحته الحداثية وإنجازاته الواقعية، إنه الحزب الذي سيمحو ذكراك السيئة في تسيير شؤون البلاد والعباد؛
    4. هل تعرف مصير أمثالكم؟
    مزبلة التاريخ طال الزمن أو قصر
    تحياتي وتقديري واحترامي لكل شرفاء البلاد، وعلى الأخص لأستاذنا وشاعرنا سليل الأسرة الأبية المناضلة المتشبعة بقيم المواطنة الحقة السيد العزيز صلاح الوديع.

  13. محمد يقول

    كلام في الصميم وما يحز صراحة في النفس ان خطر هؤلاء كبير على الجميع ولا يكترث اليه حتى مثقفوا البلد بالاحرى مواطنيه ، ان خطورتهم تتجلى في التقية حيث يمكنهم الدفاع باستماثة علنا عن افكار هم ضدها جملة وتفصيلا ، فحقيقتهم تظهر حينما يحسون بقوتهم .
    على الجميع تحمل مسؤوليته قبل فوات الاوان فهم يشتغلون ليل نهار قناديل وقنديلات وفرسان وفقهاء …وعلى جميع الواجهات اعلاميا ميدانيا
    … مستغلين الدين و الكذب …فلندق ناقوس الخطر الحماقات تجتاحنا فلنواجهها .

  14. رسالة إلى رئيس الحكومة يقول

    رسالة فيها كثير من الرسائل، وفيها كثير من الحقائق التي لايستطيع إنكارها الاجاهل اوجاحد.
    تحية للشاعر والكاتب صلاح الوديع.

  15. خالد فضيل يقول

    ذروة الروعة و البصيرة و الجدية.لطالما كنت كبيرا و ستبقى رفيقي صلاح.
    اليسار بكل أطيافه مدين لك و للعائلة و الوطن شاهد على تضحياتك من أجل الديمقراطية و الإنصاف.

  16. hassan يقول

    بن كيران يجب أن يحاكم محاكمة مغربية خاصة عادلة وحرة لا تنتمي لأي وزارة
    نعمل جميعا على تقديمه للمحاكمة هي أقل تكلفة من معالجة انتفاضة

  17. Yugurtha يقول

    كلام منطقي ومعقول ولا اظن إن بن كيران وحاشيته سيفهمونه.على المغاربة ان يحاكموا هذا المعتوه على الجراءم التي اقترفها في حقهم واقترح ان ننزل عريضة(pétition) لمحاكمته لرد الا عتبار لهذا الشعب المغلوب على امره.
    تنمرت

  18. محمد يقول

    اذا اسندت الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة.بنكيران يدفع بالبلاد الى الهاوية وعندها حتى ولو استعنتم بجيش امريكا لن تخمدوا هذا البركان.الشعب ليس عبيد حتى تطبقوا اجندتكم من ا فلاس وافراغ الصناديق مرورا ببنما وصولا الى الكارثة الكبرى تطبيق مشروع التقاعد

  19. كما تكونوا يول عليكم يقول

    انني اتحسس جسمي الذي يكاد يحترق وانا اتحسر واتاسف غااااااااااية الاسف لانصياع قامات مغربية للموجة الموجهة ولهيئات من صنف”الوافد الجديد” ،.
    نعم بالحجة وبالاسلوب و باللياقة أفحم “صديقنا صديقنا الآخر” لكن للأسف فالطاقة والرصيد والملكات تضيع في جدال عقيم ” في خدمة التحكم الحقيقي” الذي تقدم له الأطراف ( المتنازعة “مسرحيا”) وللأسف عن وعي وبتنافس مريع وبالمقابل،تقدم الخدمات والشرعية والمزيد من الهوامش بالمقابل تلعب وباصرار دور الفرامل لكبح اي رد فعل تحرري قد ينقذنا نحن افراد هذا الشعب المسحوق.
    ان أكبر اذى يلحق الشعب هو اصرار أشباه المثقفين لعب هذه الادوار الحقيرة متناسين التاريخ الذي لا ينصف الا الا الا الا الا الرجااااااااااااااااااااااااااال.

  20. Human يقول

    Salah and assiya….both of you are very bad example ….
    Thousands of Moroccans get killed or prisons without justice……you and many insane persons took the money and the price from makhzin….stop playing games…you salah or binkiran or chabat or majidi or abass el fassi or or or are the same….actors of makhzin

  21. محمد ** المغرب يقول

    رسالة حق اريد بها باطل :
    1- التحكم موجود دستوريا، لا احد يمكن ان ينكر دالك
    2- هدا التحكم كان موجودا منذ استقلال المغرب، منذ سفيطني صاحب الجلالة ، الى قاليكم سيدنا، جيوب المقاومة، التماسيح والعفاريت ثم المصطلح الجديد التحكم…
    3- لا ينكر احدا ان هناك مناضلين قاسوا المرارة طويلا، ولكن …اهنا فين قال خر….ما هي النتيجة ؟ وقع لهدا اليسار ما وقع للجمل…لحرثو دكو او وقع لهم كمن صام عام وفطر على جرادة…
    4- حاربتم استبداد الحسن الثاني رحمه الله لفرض استبداد الحزب الواحد والوحيد .
    5- السلاموية واليساروية وجه لعملة واحدة .كل يستعمل مزجعيته لخدمة ماربه الداتية والفءوية…ممصوتينش والسلام.

  22. mekkaoui يقول

    كلام من دهب ولا علاقة له مع مستوى هههههه. اناس يريدون تقويض الدولة وتغيير شكل الحكم باستعمال استراتيجية خلق البلبلة الفكرية.مثلا انا استاد ولدي 45 تلميد في قسم صغير وهناك خصاص لاستادين في مجموعتي لمدة 3اشهر وبالمقابل ارى اساتدة يضربون في شوارع المملكة والجري وراء المغادرة الطوعية.بالله عليكم كيف سيفكر الاساتدة والاداريون والتلاميد والاباء وكل كبير وصغير.هناك اقوام قبلهم ارسلت المهدي المنتظر الى القبائل لخلق الفتن باسعمال منهجية البلبلة الفكرية وصولا الى الفوضى العارمة(السيبة) ثم الا نقضاض على الحكم…لكن هيهات……….

  23. alhaaiche يقول

    Si Salah, wa Maa Anta Be Salah
    Moi je voudrai parler de toi, qui donnes des conseils et qui se prend pour j’en sais qui
    Entre toi et moi, et ce qu’il n’y a pas le parti du Makhzen qui manipule tout
    On s’en fou de Benkirane, maintenant
    Qui a importé Zbel Talyan, c’est le lobby du ciment, et du Makhzen que tu connais mieux que moi
    qui est derrières le quo de l’enseignement au Maroc
    qui est derrière le Quo de la justice au Maroc
    qui a créer le PAM, et qui met a sa disposition tous les moyens
    qui gère l’affaire du Sahara avec tout ces échecs.
    Avant de donner des leçons, commences par toi même.

    ,
    ,

  24. Premier citoyen يقول

    شكرا لك ، أستاذ صلاح ، على هذه الرسالة ـ التعرية . لكني أشك أن المعنيي بالأمر له الجرأة على قرائتها و حتى لو فعل ، فإني أشك في قدرته على فهمها و استيعابها. فرصيده و رأسماله هو اللغو و اللغط . هذا الشخص ، كباقي المتأسلمين ، يشكل أكبر خطر على السم الإجتماعي. إنني و الله أشك في عمالته لجهات خارجية . حشى أن يقوم أي مسؤول مغربي بما قام به هذا الخائن في حق فئات عريضة من الشعب. و مع ذلك ، يا أستاذ صلاح ، فرسالتك يستفيد منها القراء ، أما كبير السحرة فلن ينزعج منها. إنه لا يستحيي .

  25. عباس يقول

    تحليل منطقي عميق …

  26. كاره الظلاميين يقول

    قلناها ونعيدها للمرة الألف
    يجب محاكمة هذا الشخص المشبوه هو وعشيرته،فلقد عاث في الأرض فسادا لا حدود له

  27. أبو أيوب يقول

    آسي صلاح الوديع: نتا راك مناضل كبير..ومابغيناكش تنزل لعند مستوى بنطيزان..
    راه غير شماتة جابتو رياح “الخريف العربي” للحكومة..وضحك على البؤساء باش صوتوا عليه..
    ياك كان غير بياع ديال البوليس أيام البصري؟! ياك فضحو الكوميسير الخلطي من زمان؟
    آسي صلاح: راه ماكاينش اللي عارف حقيقة هاذ الشماتة قد الصحافي المناضل المهداوي!
    بنطيزان لا تهمه سوى السلطة..عندو عقدة ديال الكرسي..ولسان حاله: السلطة لا إله إلا هي…
    ولا شك أن وراء ذلك عوامل نفسية مرضية خطيرة..
    بنطيزان مستعد أن يطحن المغاربة كاملين باش يبقى وحده في الحكم!
    ومن هذا المنبر أقترح على خبراء الطب النفسي المغاربة أن يتدارسوا شخصية بنطيزان جيدا!
    شخصيا أعتقد أن بنطيزان مصاب بما يسمى “اضطراب الشخصية النرجسي”..
    نعم..وبالفرنسية: Trouble de la personnalité narcissique
    وفي السياسة، يعتبر المصاب بهذا المرض خطيرا على الدولة والمجتمع والسلم..
    والعديد من المسؤولين الباجدة يشتكون في السر من غطرسته ونزعته “التحكمية المفرطة”!
    لكنه مع غطرسته وحبه المرضي للسلطة، يعتبر المصاب بهذا المرض جبانا ورعديدا..
    فقد قيل إن المصاب بهذا المرض هو أول من يفر من سفينة تايتانيك! فلا يهمه سوى جلده!
    وأعتقد أن اتهامه للأشباح بما يسميه “التحكم” لا يعدو أن يكون إسقاطا بالمعنى الطبي!
    المهم أسي صلاح: أنت تكلمت على بنطيزان اليوم..فأنصحك أن تتوضأ وتشلل فمك من حروف هذا الاسم العفن الذي نرجو من الله أن يبرأ منه بلدنا في أقرب الآجال! فلصبر المغاربة حدود…

  28. أبو أيوب يقول

    آسي صلاح الوديع: نتا راك مناضل كبير..وما مغيناكش تنزل لعند مستوى بنطيزان..
    راه غير شماتة جابتو رياح “الخريف العربي” للحكومة..وضحك على البؤساء باش صوتوا عليه..
    ياك كان غبر بياع ديال البوليس أيام البصري؟! ياك فضحو الكوميسير الخلطي من زمان؟
    آسي صلاح: راه ماكاينش اللي عارف حقيقة هاذ الشماتة قد الصحافي المناضل المهداوي!
    بنطيزان لا تهمه سوى السلطة..عندو عقدة ديال الكرسي..ولسان حاله: السلطة لا إله إلا هي…
    ولا شك أن وراء ذلك عوامل نفسية مرضية خطيرة..
    بنطيزان مستعد أن يطحن المغاربة كاملين باش يبقى وحده في الحكم!
    ومن هذا المنبر أقترح على خبراء الطب النفسي المغاربة أن يتدارسوا شخصية بنطيزان جيدا!
    شخصيا أعتقد أن بنطيزان مصاب بما يسمى “اضطراب الشخصية النرجسي”..
    نعم..وبالفرنسية: Trouble de la personnalité narcissique
    وفي السياسة، يعتبر المصاب بهذا المرض خطيرا على الدولة والمجتمع والسلم..
    والعديد من المسؤولين الباجدة يشتكون في السر من غطرسته ونزعته “التحكمية المفرطة”!
    لكنه مع غطرسته وحبه المرضي للسلطة، يعتبر المصاب بهذا المرض جبانا ورعديدا..
    فقد قيل إن المصاب بهذا المرض هو أول من يفر من سفينة تايتانيك! فلا يهمه سوى جلده!
    وأعتقد أن اتهامه للأشباح بما يسميه “التحكم” لا يعدو أن يكون إسقاطا بالمعنى الطبي!
    المهم أسي صلاح: أنت تكلمت على بنطيزان اليوم..فأنصحك أن تتوضأ وتشلل فمك من حروف هذا الاسم العفن الذي نرجو من الله أن يبرأ منه بلدنا في أقرب الآجال! فلصبر المغاربة حدود…

  29. alhaaiche يقول

    وجه الشاعر والكاتب المغربي صلاح الوديع،
    Ce Poète de rien du tout, a fait couler dans l’eau tout son passé glorieux en s’alliant au PAM
    Le partie dial Chlahbia Dial Al Makhzen,
    et maintenant il veut donner les leçons au autres, c’est trop tard,
    pour que tu soit un ministre de la culture.
    Chouf Maa sik Al Hi …, ichouf lik chi Poste Fe sécurité

  30. محمد يقول

    صراحة من احسن ما قرأت…
    وكما نفول نحن في الشرق “الذيب يشك في فعايله” فالسيد بن كيران مهووس بالتحكم ولذلك دائما يتحجج بالتحكم وفي الاصل هو من يريد التحكم….
    وإذا تحكم والعياذ بالله سترون مصيرنا نحن الذين نوجد خارج دائرة الاخوان. وما الدرس الاردوغاني ببعيد….
    هذه وجهة نظري والله اعلم…

  31. berlin01 يقول

    سيدي المحترم التحكم أو المخزن أو الدولة العميقة أو الدولة الموازية أوالأشباح ليست وليدة اليوم ولا هاده الحكومة المغلوبة على أمرها أو الحكومات السابقة التي تعاقبت على تسيير الشأن العام المغربي.وهاده التراكمات بدأت مند ما سمي بالإستقلال عن فرنسا أو ماسماه رجال المقاومة وجيش التحرير بالإستقلال المنقوص.فتشكل صراع بين النخبة السياسية آنداك والمخزن أو القصر في كيفية حكم المغرب والنمط الديموقراطي ودستور يتفق عليه كل المغاربة.هادا الصراع ضيع علينا أربعين سنة من التنمية وبناء مؤسسات ديموقراطية وقضاء مستقل وانتخابات حرة ودستورلكل المغاربة. واليوم التاريخ يعيد نفسه والصراع مازال بين ما يسمى بالنخبة السياسية بالمغرب بكل تياراتها والمخزن الدي يفرض شروط في تقاسم الحكم وشكل نمط الحكومة.سيدي المحترم المغاربة يريدون دولة تحترم القضاء والمؤسسات وحقوق الإنسان والكرامة والصحة والتعليم ودستور شفاف لكل المغاربة ومحكمة دستورية مستقلة تفشل كل من أراد التحكم أو الإلتفاف على الدستور .سيدي أرى المعارضة والحكومة في سلة واحدة ولن يخرجو من عنق الزجاجة إلا بالحوار السياسي الجاد والمثمر وإشراك الشباب المغربي في الممارسة السياسية لبناء جيل له قدرة على تحمل المسؤولية. ونكف قدرالإمكان في إطلاق الإتهامات ونتحد جميعا شعبا وملكا في بناء مغرب قوي يحترم الأشخاص والمؤسسات . تحياتي لقراء بديل

  32. محند يقول

    الى من تحكي زبورك ايها الشاعر والكاتب المغربي المحترم صلاح الوديع؟
    فرءيس الحكومة المحكومة “عفا الله عما سلف وعما خلف” اصابته جنون العظمة والغرور لانه ذاق حلاوة السلطة والمال الممزوجين بالتجارة في الدين ويحلم بدولة خلافة الاخوان المجرمين واصبح اكبر مخزني ومنافق سياسي عرفه تاريخ المغرب. فالسيد بن كيران كما صرح به نفسه مجرد خادم للملك والمخزن واصحاب الريع الديني والاقتصادي والسياسي والبنوك الدولية. هؤلاء هم الذين يتحكمون فعلا في مصير شعب كامل ودولة ومستقبلهم. فتحكم بن كيران في جماعته وحزبه واخيرا في ارزاق الضعفاء هو امتداد لتحكم المؤسسة الملكية والمخزن و هذا التحكم بنيوي ومن طبيعة نظام الحكم في المغرب الذي ينتج مظاهر الاستعباد والاستبداد والنهب والسطو والتحكم وتهريب اموال الشعب الى الخارج والتهرب الضريبي واغراق اجيالا في الديون الاجنبية والفساد وانعدام العدالة والامن والديمقراطية ودولة الحق والقانون وانتاج الجهل والامية والفقر والمتسولون والدعارة وانعدام الصحة والتعليم والشغل والسكن والعيش في كرامة كمواطنين بحقوق وواجبات وليس كعببد ورعايا للملك. فالملك هو رءيس الدولة ويملك الثرواث المادية والغير المادية وفي يده كل السلط وهو المسؤول الاول عن كل صغيرة وكبيرة فهو الذي يحكم ويتحكم فعلا في كل شيء. لهذا فعلى الكاتب المحترم ان يكتب رسالة الى الملك لانه هو المسؤول الاول عن الكوارث التي اصابت وتصيب وستصيب المغاربة والمغرب وهو مصدر التحكم لان طبيعة نظامه مبني على التحكم. وكفى من ضياع الوقت في نقاشات فارغة كالعفاريت والتماسيح والدولة العميقة وهذا لا يعني بان رءيس الحكومة وحكومته والبرلمان والمؤسسات الاخرى والذين يدورون في فلك المخزن غير مسؤولين. نعم انهم مسؤولون دستوريا واخلاقيا وتاريخيا امام الشعب والله.

  33. محمد يقول

    استاذنا المحترم صلاح
    لك بالغ الاحترام والتقدير على مقالك الشامل انت وفي لتاريخك وتاريخ عاءلتك الشريفة المغربية الحرة

  34. ايور يقول

    الا يعلم سي صلاح الوديع انه يخاطب كلب من فصيلة بيتبول لا مشاعر لا احاسيس لا منطق لا دين و لا ملة له و هل نسي شاعرنا المحترم السيد صلاح الوديع من قتل عمر بنجلون و مادا يمكن ان ننتظر من المجرمين الاوغاد السفلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.