أطلق أطفال سوريا، حملة دولية لمطالبة لاعبي لعبة "بوكيمون غو" التي انتشرت بشكل كبير بين مستخدمي الهواتف الذكية، بالبحث عن الأطفال السوريين المحاصرين في مناطق النزاع، والعثور عليهم وإنقاذهم من الدمار.

اطفال سوريا

وأطلق عدد من الأطفال السوريين بمدن حلب ودير الزور وحمى وغيرها هذه الحملة، وذلك عبر التقاط صور لهم مع لافتة تحمل رسما لرمز البوكيمون ودعوة للبحث وانقاد الطفل.

اطفال سوريا1

وتستهدف هذه الحملة، حسب ما تداولته وسائل إعلام وقنوات عالمية، مناشدة ضمير المجتمع الدولي، من أجل التدخل لإنقاد أطفال سوريا ومساعدتهم وفك الحصار المفروض عليهم، جراء القصف المتبادل بين الفصائل المتحاربة وقوات النظام السوري بعدد من المناطق داخل سوريا، وذلك بالإستفادة من الشهرة العالمية التي حققتها هذه اللعبة.

اطفال سوريا2

وكانت لعبة البوكيمون قدن أثارت جدلا واسعا بين عدد من مستخدميها بين مؤيد لها على اعتبار أنها تمزج بين الواقعي والخيالي وتشجع الإشخاص على الخروج من المنزل والتجول عبر شوارع وأزقة المدن، وبين ورافض لها، نظرا للمخاطر والحوادث، التي قد تحدث أثناء بحث اللاعبين عن "البوكيمونات"، فيما سجلت الشرطة الأمريكية حوادث سير على الطرقات، التي تسبب فيها لاعبوا "البوكيمون غو" خلال مطاردتهم لها.

اطفال سوريا3 اطفال سوريا4 اطفال سوريا5 اطفال سوريا6 اطفال سوريا7 اطفال سوريا8 اطفال سوريا9