أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن البرنوصي زناتة، يوم أمس الخميس 21 يوليوز، موظف أمن برتبة مقدم شرطة وسيدة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالإرشاء والارتشاء.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن توقيف موظف الشرطة جاء على خلفية نشر مواقع إخبارية إلكترونية لشريط فيديو يظهر السيدة وهي تقدم له مبلغا ماليا كرشوة، والتي قبلها في مقابل التغاضي عن القيام بعمل يفرضه عليه القانون.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكان شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، قد أظهر رجل أمن وهو يقبل "رشوة" من مواطنة مقابل عدم تحرير مخالفة سير.

وبحسب الشريط، فقد توجهت المواطنة رفقة آخرى كانت توثق للواقعة، صوب سيارة الأمن، فقدمت له ورقة مالية من فئة 50 درهم فوضعها الشرطي في صندوق صغير بالسيارة.

وواصلت المواطنة توسلها للشرطي لكي لا يسجل مخالفة، وهو ما استجاب إليه عنصر الأمن حيث أعاد إليها وثائق السيارة، معترفة بارتكابها للمخالفة.