صدم "الطرامواي" بالدار بالبيضاء، أمس الأربعاء (20 يوليوز) حوالي الساعة 11 ليلا، شخصا قرب السوق المركزي وسط المدينة، ما أدى إلى وفاته.

وأفادت بلاغ للشركة،  أنه رغم محاولة سائق التراموي الضغط على المكابح، إلا أنه لم ينجح في تفادي الاصطدام بالرجل الذي كان خارج الممر المخصص للراجلين.

وأضاف البلاغ، أن المعني بالأمر، الذي أصيب على مستوى الرأس، لفظ أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الخميس (21 يوليوز)، في مستشفى ابن رشد، متأثرا بجراحه، مشيرا إلى أنه تم فتح تحقيقا لتحديد ملابسات الحادث.