وثق موقع " بديل" لمشهد مثير ، عبارة عن سيارة، محملة بأغراض، تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، وهي تجوب شارع محمد اليزيدي  بتطوان.

وعبرت مصادر  عن تخوفها من أن تكون هذه الأغراض عبارة عن سلع تجارية "مهربة" قادمة من مدينة سبتة.

ونفت مصادر  أمنية في تصريح لموقع " بديل" أن تكون هذه السيارة تابعة لامن تطوان، مؤكدة على أنها تابعة لامن الرباط.

وعبرت المصادر ذاتها من استيائها العميق إزاء هذا المشهد، مرجحة المصادر أن يتدخل الحموشي في أسرع وقت، موضحة المصادر أن مثل هذه المشاهد تسيئ لصورة الأمن، خاصة وأن هذا التسيب الإداري من عوامل تفاقم الفساد في المغرب.