أثار إدانة المحكمة الجنحية بطنجة لعدد من المعتقلين بتهمة التربص بالملك محمد السادس بأحكام حبسية نافذة وصلت إلى سنتين، (أثارت) موجة غضب واسعة في صفوف المدانين.

وبمجرد إصدار المحكمة لقرارها بالإدانة في حق الموقفين مساء يوم الثلاثاء 19 يوليو الجاري، اهتزت قاعة المحكمة بصراخ أهالي المدانين وإصابة البعض الأخر منهم بحالات إغماء، بحسب ما نقله الموقع المحلي "أوقات طنجة"، الذي أضاف " أن الأهالي اعتبروا الأحكام قاسية وطالبوا بإطلاق سراح الموقوفين".

وأضاف المصدر ذاته أن "حالة الغليان والغضب التي عرفتها المحكمة ومحيطها دفعت بالقاضي الذي أصدر الحكم إلى الاستعانة بالأمن لمغادرة المحكمة".