قرر آلاف المواطنات والمواطنين بجماعة " فيفي"  التابعة لإقليم الشاون، الدخول في اعتصام مفتوح، فوق طريق غير مكتملة التشييد، بحسب نائب رئيس الجماعة ورئيس فرع "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان " بالشاون، محمد قشور.

وجاء تصعيد الساكنة بعد مسيرة على الأقدام استغاثوا خلالها بالملك لفك العزلة عنهم، لكن لا مسؤول معين ولا مسؤول منتخب استجاب، يضيف قشور.

وأوضح قشور أن أزيد من ثلاثة آلاف نسمة تابعة للجماعة  يعيشون أوضاعا لا آدمية وبأن أي أمرأة أرادت الوضع يجدون أنفسهم أمام صعوبات كثيرة إضافة إلى غياب طريق ومستشفى وغيرها من حاجيات الحياة الضرورية.

وتحدث قشور عن مشاريع وهمية ترصد لها مبالغ مالية مهمة دون أن تكتمل أو ترى النور، متحدثا للموقع أيضا عن فساد وتسيب إداري منقطع النظير.