وجدت مهاجرة مغربية نفسها ضحية اعتداء من قبل أخرى في إيطاليا، لكونها لا ترتدي الحجاب، وفق ما أوردته صحيفة "Il Resto del carlino".

وبحسب الصحيفة الإيطالية، فإن المهاجرة المغربية التي كانت ترتدي تنورة قصيرة، لم ترق مهاجرة مغربية أخرى، فهاجمتها الأخيرة عبر شد شعرها لكونها ترتدي لباسا غير محتشم ولا يتماشى مع تعاليم الدين الإسلامي.

وحسب نفس المصدر، فإن الاعتداء جرى أمام أعين أطفال المعتدى عليها، على أنه حين الاعتداء ظلت الضحية تصرخ وتستغيث بالدارجة المغربية مما ولد جهلا إزاء سبب الاعتداء لدى الإيطاليين لكونهم لا يفقهون فحوى كلامها.