هاجمت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ما وصفتها بالوضعية الكارثية التي يعيشها القطاع، وهو الأمر الذي أدى إلى تعميم الاحتجاجات بين كل مكونات القطاع، ودفع 900 طبيب مختص إلى تقديم استقالتهم.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد الثلاثاء(19يوليوز)، فإن النقابة اتهمت حسين الوردي بالسعي إلى إرغام المواطن المغربي على اللجوء إلى خدمات القطاع الخاص، في إشارة إلى القانون الذي يتم بموجبه فتح الباب أمام الرأسمال الخاص للاستثمار في المصحات، وذلك لما اعتبرته "إرضاء للوبيات اقتصادية تسعى إلى تحويل صحة المغاربة إلى الدجاجة التي تبيض ذهبا"، على حد تعبيرها.