تعرضت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، لموقف محرج خلال تواجدها بفضاء القرية التي تحتضن القمة المتوسطية للمناخ المنظمة بطنجة أيام 18 و19 يوليو الجاري، وذلك بعد أن واجهها بعض المتواجدين بالقرية، أثناء دخولها إلى الخيمة الكبرى التي احتضنت الجلسة الافتتاحية، بعبارات حول قضية نفايات إيطاليا، وضعتها في موقف محرج، قبل أن ترد بابتسامة.

وحسب ما عاينه "بديل.أنفو"، فقد هتف عدد من الذين تجمهروا حول الحيطي بعبارة "رجعيلهم زبلهم"، "ديلهم زبلهم"، في إشارة لشحنة النفايات الإيطالية أو ما بات يعرف بصفقة "زبل الطاليان" الذي رخصت الحكومة المغربية للوبي الإسمنت باستيراده.

من جهة أخرى بادر آخرين إلى التنويه بما قامت به الحكومة والحيطي بخصوص إيقاف استيراد النفايات الأجنبية، حيت صرخ أحد الحاضرين من الجزائر بالقول "نحن معك السيدة الوزيرة"، فرد عليه بعض المتحلقين حول الحيطي بالقول: "وهل ترضى بأخذ هذه النفايات إلى بلدك الجزائر".

ولم ترد الحيطي بأية كلمة وإكتفت بالابتسام وإلتقاط بعض الصور مع من يعتقد أنهم من أعضاء حزبها، وعلامات الإحراج تعلوا مُحياها قبل أن يتدخل بعض عناصر الأمن الخاص، ويطلبوا من المجتمعين بعض الهدوء، قبل أن يرافقوا الحيطي إلى داخل القاعة.