فوجئ جميع من حضر اللقاء، الذي دعا إليه الاتحاد العام لمقاولات المغرب، عشية الجمعة الماضي بأكادير، بتوزيع بعض علب السردين لفائدة الحاضرين معبأة في كيس ورقي يحمل اسم وشعار الاتحاد الوطني للمصبرات، الأمر الذي أثار حالة من الامتعاض في صفوف بعض من حضروا اللقاء.

وحسب يومية "المساء"، التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 18 يوليوز، فقد انتبه بعضهم إلى أن تاريخ انتهاء صلاحية هذه العلب لا يتجاوز خمسة أشهر بحيث تشير المعطيات المدونة أسفل هذه العلب إلى أن تاريخ الإنتاج هو 20 دجنبر 2012 وتاريخ انتهاء الصلاحية هو 19دجنبر 2016، وهو ما خلق استياء عميقا.

واعتبر بعضهم الأمر إهانة وقلة ذوق لدى الجهة التي فكرت في هذا النوع من المبادرات الخاصة، تضيف ذات الجريدة، التي اشارت إلى أن هذا الأمر تم بحضور وزير الفلاحة عزيز أخنوش ومريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب.