كشف رئيس جهة كلميم وادنون، عبد الرحيم بن بوعيدة، خلال الجلسة الثانية لدورة يوليوز 2016 الخاصة بالمجلس الجهوي، التي انعقدت يوم أمس الجمعة 15 يوليوز الجاري، عن ممتلكاته وراتبه الشهري، بعد أن أثير النقاش عن ميزانية الجهة وبعض الفصول المالية التي اعتبرها أحد أعضاء المعارضة بالمبالغ فيها.

وبحسب ما أفاد موقع "آش واقع"، فإن بن بوعيدة قال خلال الإجتماع "إنه مستعد للمحاسبة بعد نهاية ولايته"، مضيفا، أنه"لا يملك سوى شقتين بمدينة مراكش وسيارة صغيرة وراتب شهري يبلغ 17ألف درهم قبل أن يدخل غمار الانتخابات، وهو ما جعل الحضور يصفق بحرارة للشجاعة التي تحلى بها الرئيس أمام الجميع والتي وصفها البعض بالجريئة والتي تنم عن نية حسنة في خدمة الصالح العام.